"الأمة" مؤسسة إعلامية تهدف إلى تحليل شؤون بلادنا بطرح معتدل متزن بعيدا عن التعصب والانغلاق والدعاية والتهريج، وكذا التوجيه من خلال النظرة المستوعبة الناقدة والموجهة للسياسات والأوضاع في بلادنا، والتوعية بقضايا الأمة دون تعصب أو غلو أو تحيز لفكرة غير الحق. ومن مستلزمات هذا النهج  الأمور التالية:

إن أمانة الكلمة والموقف، وصحة التوجه والقصد تلزم الشرفاء الأحرار المخلصين والمصلحين الغيورين ودعاة الحق أن ينادوا بحرية الأمة وزرع أخلاق العزة والاستقلال وكرامة الأنفس والحرمات والأعراض..ولن نكف عن طلب العدل والحرية والحكم الراشد، ومن تنازل عن حريته، فلن يذوق حلاوتها ولن يعرفها ويقدرها حق قدرها حتى يدفع ضريبتها، بيانا والتزاما وتوحيها، ويلتزم طريقها..

ولا يقتل الفكرة إلا السكوت عنها أو تمييعها أو خذلانها من الوصول للناس، وكم من حق اغتاله الصامتون، وكم من مظلمة قهرت الناس بسبب سكوت المثقفين، إذ إن التنازل عن استقلالية الرأي والموقف في لحظة من لحظات الضعف والجبن وإيثار الصمت عن التعبير عن الحق، يلازم لحظة التخبط وربما الانحطاط في إنسانية الإنسان...