الإثنين, 08 جوان 2020 04:54

عمال الدخل اليومي في دائرة الفقر منذ منتصف مارس...تجاهل حكومي تام مميز

كتب بواسطة :

المنسيَون، وأعدادهم لا تُحصى، مرَوا بأسوأ فتراتهم في أشهر الحجر الصحي، من أكثر الفئات الاجتماعية تضررا، إنهم العمال اليوميون، الذي يخرج الواحد منهم، يوميا، لتحصيل كسبه ومعاشه، فلا راتب شهري له، ولا أي دخل ثابت، وهم خارج دائرة اهتمام الحكومة، وقد أدخلهم انتشار فيروس "كورونا" (كوفيد - 19)، في ظل التجاهل التام للسلطات الرسمية، في دائرة الفقر.

ومع عدم وجود أرقام رسمية عن عمال اليوم أو حتى موظفي الشركات الخاصة الذين حصلوا على إجازة من دون أجر، لا يستطيع أحد تقدير حجم الضرر الهائل. وكثيرون وجدوا أنفسهم من دون دخل لمدة ثلاثة أشهر، فهم في الغالب عمال غير معلنين، لم يتمكنوا من تغطية نفقاتهم في الأوقات الاعتيادية، فما بالك في فترة الحجر والغلق وتعليق الأعمال، وربما هم الأكثر انتظارًا لرفع الحبس، ومن العجيب أن البيان الأخير الصادر عن مجلس الوزراء لم يذكرهم ولا أشار إليهم.

في المجلس الحكومي الأخير، تحدثوا عن "دراسة عن حالة الحرفيين وصغار التجار المتضررين من وباء كوفيد - 19 باقتراح آليات المساعدة، كما أعلنوا عن "فحص إمكانيات المساعدة لصغار التجار المتضررين، بما في ذلك إعفاؤهم الجزئي المحتمل من الضرائب"، ولكن لا اهتمام بأعداد هائلة أخرى من العمال اليوميين أو حتى موظفي القطاع الخاص الذين حصلوا على إجازة من دون أجر، وربما تمكن المحظوظ منهم، ولا يُعلم عددهم الحقيقي، من الحصول على مبلغ زهيد: 10 آلاف دينار جزائري، وما قيمته بالنسبة لعائلة الجزائرية من دون دخل لما يقرب من ثلاثة أشهر؟؟ ثم إن كثيرا منهم سجل ولم يحصل على شيء.

في الأسبوعين الأولين من الحجر الصحي، التزم كثير منهم بيته، ولكن بعد ذلك، لم يستطع أي منهم المكوث، واضطر للخروج بحثا عن أي عمل أو كسب يغطي به ولو قدرا من نفقاته اليومية، ولكن مع إغلاق الشركات، وتباطؤ النشاط الاقتصادي وتوقف مواقع البناء، كانت الفرص محدودة جدا.

وإذا كان بإمكان التجار الحصول على تعويض، كما ورد في بيان مجلس الوزراء، من خلال "الإعفاء الضريبي الجزئي"، فالوضع بالنسبة لعمال الدخل اليومي كارثي، ولم يلتفت إليهم إلا جيران الحي وبعض المحسنين وحملات التطوع، وكل همهم الآن أن يُطعموا أبناءهم وأسرهم، وعديد منهم عرض نفسه للغرامة أو السجن والإصابة بالوباء لإطعام أطفاله.

قراءة 184 مرات آخر تعديل في الإثنين, 08 جوان 2020 05:17