الأحد, 28 فيفري 2021 20:41

ماذا يُراد بأهل الجنوب المنهوب...7سنوات لمن أحرق علم فرنسا!! مميز

كتب بواسطة :

إدانة محكمة الجنايات الابتدائية في ورقلة الناشط والحقوقي ابن الصحراء المنهوب "عامر قراش" بسبع 7 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية، و(الجريمة) التي ارتكبها هي حرق العلم الفرنسي!!"، هذا والشارع يغلي والحراك عاد إلى الساحات والميادين، فكيف لو غادرها وانسحب؟؟ هذا الحكم للتزلف إلى الأسياد في باريس، غاظكم أن أُحرق علم السيد في مستعمرته، فانتقمتم له، تزلفا وتملقا، أكثر من غيرته على علمه؟ أم هو الإمعان في الظلم والاحتقار والإيغال في الإهانة، أم لنشر الرعب واليأس؟ أم لدفع أبناء المنطقة إلى التمرد والعنف، لأنه لا يخدمهم إلا إشعال الوضع والدفع نحو الفوضى؟ أما ماذا؟ ماذا تريدون، لم تتركوا عزيزا إلا أشبعتموه إهانة وإذلالا؟ وفتحتم أبواب السجون للشرفاء الأحرار، فبعد كل فشل وإخفاق تنتقمون من أهل الشهامة والغيرة؟ ماذا تريدون حقا؟

تصنعون الاحتقان وتحذرون من الفوضى وأنتم صناعها ومفجروها؟ وما هذا السكوت الرهيب وصمت الأذلاَء المهانين من عموم الطبقة السياسية والمثقفين؟ أليس المثقف هو من يحمي المجتمع من طغيان أشخاص أو مؤسسات أو سلطة؟ أليس المثقف حامل لواء التحرر وصانع الحياة والتحرر من كل طغيان مفسد؟ فأين هم؟ أين من كانوا يتحاملون على حراك الشعب ونطقوا بلسان كبرائهم؟؟ أين أصحاب الوعظ البارد والتخويف المريب والتحامل على حراك الشعب؟

أليس الأصل في المثقف والسياسي أن يكون عمليا، فليست الثقافة مجرد متعة ذهنية، بل المثقف هو من يجمع بين العمل والفكر، وقيمة أفكاره أنه يمتحنها يوميا في مجتمع الناس، يعيش همومه ويتلاحم معه في ساحات التدافع، فأين هم؟ ها هي السلطة تشعل نيران الفتن وتدفع نحو التمرد في الجنوب المنسي المغيب، فما لنا لا نكاد نسمع لكم همسا؟ وكلما أوقدوا حريقا هبَ هذا الشعب الناهض المقموع لإطفائها، لأنه يريد تغييرا حقيقيا وهم يشعلون الفتن لقطع الطريق عليه، هذه صنعتهم ولا يتقنون غيرها.. 

قراءة 416 مرات آخر تعديل في الأحد, 28 فيفري 2021 20:54