الثلاثاء, 11 ماي 2021 18:04

فلسطين كلها تقاوم...تواطؤ سنوات انهار في أيام مميز

كتب بواسطة :

- المقاومة الفلسطينية "كسرت القواعد"، أمس، بإنذارها إسرائيل بسحب قواتها من المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وإطلاق سراح المعتقلين، خلال ساعتين، وبإطلاق صواريخ باتجاه القدس.

- فلسطين كلها تقاوم، والإرهاب الصهيوني في الأقصى أشعل غزة وعرب 48 وكامل فلسطين تقريبا  (20 مسيرة غاضبة، أمس، في مناطق 48 رافضين مشروع "الأسرلة"، ويُتوقع لها أن تصنع واقعا جديدا). وما تبقى لـ"إسرائيل" الآن هو محاولة إعادة الردع الذي فقدته، من دون الانزلاق إلى حرب مستنزفة ومكلفة.

- تبين أن المقاومة هي التي تتحمل العبء الأكبر للقضية الفلسطينية، وربما أصبحت سيدة القضية الفلسطينية والقدس، وسلطة رام الله بقيادة "أبو مازن" غير معنية بالصراع ولا أثر لها في مجريات الأحداث.

- في عمليات "الرصاص المصبوب"، و"عامود السحاب"، و"الجرف الصامد" كان ثمة استفزازات، ولكن الضربة المفاجئة كانت لدى الجيش الإسرائيلي، أما هذه المرة فقد انقلبت الأمور رأساً على عقب، فالمقاومة هي التي بادرت إلى الخطوة الأولى، وتضمنت ناراً صاروخية إلى منطقة القدس وعشرات الصواريخ انهالت على تل أبيب، وإطلاق صاروخ مضاد للدروع وهجمات صاروخية على غلاف غزة.

- خلال أيام انهار عمل استمر سنوات نفذته إسرائيل وأمريكا وأتباعهم من الليكود العربي المتصهين لطمس القضية الفلسطينية. الانتفاضة الجديدة وتعاطف الأمة والعالم مع فلسطين والقدس أنهى صفقة القرن، وأنهى مشروع "ابراهام"، وعزل المطبعين وحشرهم في زاوية حرجة.

- أكثر المحللين العسكريين الصهاينة يرون أن الخيار العسكري في التعامل مع غزة سيفشل، فغزة لن تركن بقوة النار الحارقة ولا بالتواطؤ على الحصار برا وبحرا وجوا، غزة تكسب روحا جديدة وتفرض قواعد اشتباك جديدة على الرغم من كل الحروب التي شنها الليكود الصهيوني والعربي عليها. وكما اعترف الباحث الصهيوني "أوري غولدبرغ"، فإنه "عندما يزداد عدد الصواريخ التي تطلقها حماس في كل جولة قتالة عن الجولة التي سبقتها فهذا يدل على أننا فشلنا في ردعها، مع أننا في كل مرة نقتل ونجرح أكثر...نحن نقتل الآلاف لكن هذا لا ينجح ....لقد حان الوقت للاعتراض على هذا الكذب المتفق عليه عندنا". وأقرَ جنرال صهيوني آخر بأنه: "لا يمكن لإسرائيل أن تحقق حسماً في المواجهة الدائرة في غزة".

- أحد أكبر ضحايا عمليات المقاومة هي منظومة الدفاع الجوي الصهيونية "القبة الحديدية"، التي تتباهى بها إسرائيل، وتعاقدت معها كثير من الدول لشرائها، ذلك أنها فشلت في اعتراض معظم صواريخ المقاومة.

قراءة 157 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 12 ماي 2021 15:12