الأربعاء, 24 نوفمبر 2021 13:00

زيارة وزير الدفاع الصهيوني إلى المغرب...تعميق التعاون الاستخباري وتجارة الأسلحة مميز

كتب بواسطة :

وقَع وزير الدفاع الصهيوني، بيني غانتس، اليوم الأربعاء، مذكرة دفاع مع نظيره المغربي عبد اللطيف لوديي في اليوم الأول من زيارته التي تستغرق يومين إلى المغرب، وهذا لتعميق التعاون الاستخباراتي والعسكري بعد عقود من العلاقات السرية.

واتفق الجانبان (المغربي والإسرائيلي) على إضفاء الطابع الرسمي على التعاون الأمني ​​في مذكرة تفاهم تضع خططا لإنشاء لجنة مشتركة من أجل تعميق التعاون وتبادل المعلومات الاستخبارية والبحوث والتدريب العسكري المشترك. ولا تنص المذكرة على صفقات محددة، لكنها تسمح لشركات الدفاع الإسرائيلية بالتعامل مع المغرب. ووقع المغرب وإسرائيل مذكرة تفاهم دفاعية "للتعاون الأمني يضفي الطابع الرسمي على العلاقات العسكرية بين الطرفين، مما يسمح بزيادة التعاون في مجالات الاستخبارات والتعاون الصناعي والتدريب العسكري وغير ذلك".

وقال مسؤول بوزارة الدفاع إنه بينما تحافظ إسرائيل على علاقات أمنية وثيقة مع الأردن ومصر، إلا أنها لا تمتلك مذكرات تفاهم معهم، مما يجعل الصفقة مع المغرب "غير مسبوقة". وبالإضافة إلى رحلة "غانتس" التي تمثل أول زيارة رسمية لوزير دفاع صهيوني، كانت هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها جنود من الجيش الإسرائيلي بالزي العسكري المغرب. ويُذكر أن "إسرائيل" تتعاون استخباريا وعسكريا من خلال مؤسسات الأمن العام والجيش الصهيوني مع المغرب منذ أكثر من 60 عاما، وقد باعت لهم أسلحة ومعدات استخبارية، ودرَبت أفراد استخباراتهم وجيشهم.

وفي أثناء الاجتماع بين وزيري الدفاع، تحدث "غانتس"، أيضا، عن أهمية تعزيز التعاون الثنائي في ضوء التهديدات المتنامية في منطقتي "الشرق الأوسط" وشمال إفريقيا، وأعرب عن أمله في أن يكون هناك المزيد من الدول التي ستوقع اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل. وتتمتع "إسرائيل" والمغرب بعلاقات اقتصادية ودبلوماسية وعسكرية وثيقة منذ سنوات، ووفقا لتقرير في صحيفة "هآرتس" العبرية، فإن العلاقات العسكرية بين إسرائيل والمغرب تشمل في المقام الأول التعاون الاستخباري وتجارة الأسلحة.

وقد أعلنت القوات المسلحة الملكية المغربية في بيان نشر على الإنترنت أول أمس الاثنين، أن المغرب حصل على نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي Skylock Dome المضاد للطائرات من دون طيار. ويمكن لهذا النظام، الذي تم الكشف عنه لأول مرة في فبراير في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس) في أبو ظبي، اكتشاف وإخراج الطائرات من دون طيار. ومن المتوقع أن ينهي وزير الدفاع "الإسرائيلي"، غانتس، الاتفاقات الأمنية والدفاعية مع نظيره المغربي، غدا الخميس، في الوقت الذي تتطلع فيه المملكة إلى توسيع ترسانتها من الطائرات من دون طيار.

وبهذا، من الواضح أن المخزن ذهب بعيدا في الارتباط بالكيان الصهيوني، عسكريا واستخباريا وتسليحا، والملك أصبح ألعوبة في يد الكيان الصهيوني. وفي المقابل، ترى السلطة الفعلية في الجزائر، أو طبقة منها، في روسيا الملاذ...وكلاهما (المخزن والسلطة الفعلية) يرتمي في أحضان داعميه من القوى الإقليمية والعالمية المؤثرة..المخزن يضع أوراقه في سلة الكيان الصهيوني، والسلطة عندنا تحتمي بالروس..وبهذا انجررنا إلى لعبة الصراعات الكبرى وتحولت المنطقة المغاربية إلى ساحة نزاع إقليمي وحروب بالوكالة...

قراءة 74 مرات آخر تعديل في الخميس, 25 نوفمبر 2021 09:18