الإثنين, 26 ديسمبر 2022 21:15

تكلفتها بـ45 مليار دولار...كم بإمكاننا أن نبني من مدينة "لوسيل" في الجزائر؟ مميز

كتب بواسطة :

أنفقت قطر حوالي 45 مليار دولار على بناء مدينة "لوسيل" شمال الدوحة بدولة قطر، وهو مشروع ضخم، يضم مركزا حضريا، بكل مرافقه مع حوالي 250 ألف مسكن، وتضم مبانٍ سكنية وفنادق ومرافق رياضية وشبكة متطورة من وسائل النقل العام، وأرخبيلا صناعيا وملعب لوسيل الذي أُقيمت فيه المباراة النهائية لكأس العالم، وظهرت "لوسيل" في أبهى حلة في فترة كأس العالم، مدينة عصرية من طراز عالمي، أبهرت العالم، وقد كانت صحراء قاحلة قبل 12 سنة فقط، أي في عام 2010..

تم تخطيط "لوسيل" بطريقة تجعل قلب المدينة هو عقلها. يتحكم وسط المدينة في خدمات المدينة وإدارتها بالكامل. في قلب المدينة، يقوم مركز LCCC (مركز لوسيل للقيادة والتحكم) بتجميع عمليات إدارة الخدمات الذكية والمراقبة ضمن مكونين مركزيين: مركز التشغيل ومركز البيانات. كما تستخدم المدينة الذكية أحدث التقنيات التي تهدف إلى توفير بيئة آمنة وسلمية لسكانها، مع مراعاة جميع الحركات اليومية للركاب والتأثير إلى الحد الأدنى في نمط حياتهم. يتم التخطيط لمعظم خدمات الإدارة الهامة تحت الأرض. لأول مرة، تم تصميم الكهرباء ليتم توفيرها من خلال محطات فرعية تحت الأرض، كما سيتم تصميم حوالي عشرة أنفاق للمشاة تحت الأرض في جميع أنحاء المدينة وربط جميع المناطق. تستخدم المدينة الخضراء أيضا أنفاقا تحت الأرض لنقل أنابيب المياه المبردة التي توفر مياه التبريد للمباني فوق كفاءة الطاقة.

"لوسيل" هي أول مدينة مستدامة في قطر. كانت الفكرة الأساسية هي تطوير المدينة من خلال الجمع بين الحداثة الحقيقية وثراء التقاليد القطرية والعمارة الإسلامية. كانت الرؤية هي جعل نمط الحياة أكثر ذكاء وأكثر اخضرارا من خلال توفير تجربة نمط حياة مستدامة ومريحة للجميع. يتضمن التخطيط استراتيجيات توفير الطاقة البيئية والذكية في جميع المراحل. تعمل المدينة من خلال بنية تحتية متكاملة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

"لوسيل" هي أكبر مدينة ذكية ومدينة المستقبل لقطر. هذه المدينة جميلة، حيث يتم استخدام التكنولوجيا الذكية بتقنيات متطورة. تتمتع ببيئة مستدامة ممتازة تعزز أسلوب حياة صحي. إنه مكان رائع يقدم أفضل المشاريع السكنية والتجارية. هناك تجد مشاريع جديدة وأهم الوجهات السياحية. تضم مدينة "لوسيل" كثيرا من منافذ الضيافة ومنافذ البيع بالتجزئة وأفضل الفنادق ومراكز التسوق والأماكن الرياضية والوجهات الترفيهية. ويتم تطوير أحدث مشاريع البناء والإسكان في مدينة "لوسيل".

قارن هذا الإنجاز العمراني الضخم، مع ما بنته الحكومة عندنا في العقدين الأخيرين، ضاعت الملايير من دون أن نتمكن من بناء مدينة جديدة واحدة بمقاييس عالمية، و45 مليار أخرجت مدينة ساحرة من قلب الصحراء!! كم كان بإمكاننا أن نبني من مدينة "لوسيل" في الجزائر؟

بالأمس، ضاعت الملايير في فوضى العقار والأحياء السكنية من دون تخطيط عمراني يراعي مقاييس الحياة الكريمة الملائمة، وكل الملايير التي جنتها الدولة من البترول والغاز طيلة عقدين من الزمن لم يتمكن الحكم من بناء ولا مدينة جديدة محترمة، وأما اليوم فكل هم الحكومة أن تغطي العجز في الميزانية العامة للدولة، مع تزايد نسبة العجز كل سنة، مع عجز شبه تام عن إنتاج الثورة خارج مجال الطاقة: الغاز والبترول، والوضع يزداد سوءا، مع غياب المشاريع الكبرى التي تنعش حركة الاقتصاد والتوسعات العمرانية..

قراءة 108 مرات آخر تعديل في الإثنين, 26 ديسمبر 2022 21:31