الثلاثاء, 24 جانفي 2023 21:52

زيارة فرنسا....المظلة العسكرية والترتيبات الجديدة مميز

كتب بواسطة :

زيارة رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أول السعيد شنقريحة، إلى فرنسا هي الأولى من نوعها منذ 17 عاما لمسؤول عسكري جزائري بهذا المستوى، وتأتي في وقت مشحون غربيا ومغاربيا، فأكثر ما يشغل أوروبا، في هذه اللحظة، هو الدعم العسكري لأوكرانيا استعدادا للقادم، وأما الجزائر، فالتوتر المتصاعد مع المغرب، منذ فترة، وزادت حدته في الآونة الأخيرة. ويُرجَح محللون أن تكون هذه القضايا على رأس القضايا المطروحة:

- تعميق التعاون العسكري والترتيبات الجديدة.

- النظر في إمكان التسليح، خاصة مع الاستنزاف الروسي، وهو أكبر ممول سلاح للجزائر، وتعذر إتمام أي صفقة أسلحة في فترة الحرب.

- الوضع الساخن المشتعل في منطقة الساحل، وخاصة في مالي وبوركينا فاسو بعد طرد القوات الفرنسية المنتشرة هناك منذ أكثر من عشد من الزمن.

- الحرب الأوكرانية والموقف مما يحدث.

- التوتر مع المغرب، والقلق من التضخم العسكري.

لكن هل يمكن الحديث عن مظلة عسكرية فرنسية للجزائر بديلا عن الروس؟ هذا، كما يرى بعض المراقبين، سابق لأوانه، لكن من الواضح أن الجزائر تبتعد شيئا فشيئا عن روسيا، أو هكذا تريد أن توحي للأطلسي تخفيفا للضغوط، وإن كان البحث عن بديل للتسليح من المسائل الأكثر حساسية بالنسبة للجزائر، وربما من أكثر ما يشغل قيادتها العسكرية، خاصة مع سباق التسلح المحموم بين الجزائر والمغرب.

قراءة 27 مرات آخر تعديل في الجمعة, 27 جانفي 2023 09:02