تحليلات و تقارير

السلطة فقدت السيطرة على انتشار فيروس كورونا لعدة أسباب، أهمها فشلها المزمن وتصدعها الداخلي وتخبطها وسوء تقديرها، والعقل الأمني الطاغي والمهيمن على حياة الناس... وكشفت عدوى كورونا أن "العسكرة" أكبر عائق أمام التعامل مع أزمة مدنية حادة ومستمرة، فضلا عن الفجوة الكبيرة بين الغلاف الخارجي المفضوح والمكشوف، الذي يتم تجميله…
بعض الإشارات إلى أن يتضح الوضع: قبل أسبوع، افتتحت الإمارات قنصلية لها في مدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء الغربية التي يسيطر عليها المغرب، في استفزاز مكشوف للجزائر، وهذه خطوة عربية غير مسبوقة منذ أكثر من 40 عاما، وأهم ما أثارته من تساؤلات: عن دلالة التوقيت، وخطورة الانحياز لطرف دون آخر،…
"التجمعات في القاعات المغلقة لأحزاب السلطة مدة شهرين هي السبب الرئيسي في إعادة انتشار الوباء..."، هذا ما كتبه البروفسور سليم بن خدة، رئيس قسم جراحة القلب في مستشفى مصطفى باشا، من يُنكر هذا؟ ومن منح لهم الترخيص؟ وفي أثناء الدفع بدستورهم، قهرا وغصبا، لم يبالوا لا بإجراءات الوقاية ولا بانتقال…
الثلاثاء, 10 نوفمبر 2020 14:26

من يصنع الرئيس القادم؟

كتبه
التيه مُجدَدا، مرض الرئاسة أربك القوم، تضارب وتصادم، ما الذي ينبغي فعله؟ لكل وجهة هو موليها، والأسماء المُرشحة، حتى الآن، لقيادة بديلة لواجهة الحكم تنتمي إلى الماضي المهترئ، الكل قلق ومتوتر، والكل يريد حسم الموقف والقرار لصالحه، ولا يبدو أننا سنشهد نهاية قريبة للصراع المحتدم.. لكن فراغ الرئاسة هو جزء…
الأحد, 08 نوفمبر 2020 19:21

فوز بايدن "النَعسان"

كتبه
- حقق "بايدن" النصر، استنادا لعوامل منها: الناخبون السود، أولئك الذين ساعدوه على تحقيق التحول في الانتخابات التمهيدية في الحزب فدفعوه إلى الرئاسة: بخلاف كلينتون، التي لم تنجح في إخراج ما يكفي من الناخبين السود في مدن أساسية مثل ديترويت وأطلنطا، نجح بايدن في تجنيد الطائفة الأفرو- أمريكية. ومن العوامل،…
وصلنا، اليوم، متأخرين إلى "قوراية" (ولاية تيبازة)، المدينة الجميلة الوادعة الهادئة، مع أذان المغرب، حملنا ما أمكننا من ألبسة وأغطية، وانطلق وفد جمعية "جزائر تضامن" سريعا، تخفيفا للمعاناة واستطلاعا لحجم الكارثة ومخلفات الحرائق والأضرار، كنا قد اتصلنا بأحد ناشطي المدينة، ليستقبلنا هناك، واصطحبنا إلى "بيت الشباب"، حيث حُشرت العائلات المنكوبة…
صلاة الجمعة تحت الحصار، وقلب العاصمة مُطوق أمنيا، أهذا كل ما لديكم؟ أهذا ردكم على الشعب الثائر الناهض؟ وهل تظنون أنكم ستخضعون الشعب بالقبضة الأمنية، وترهبون الأحرار بالحصار والتطويق؟ عبثا تحاولون كسر الإرادة التغييرية بالقمع، هذا لن دوم، والموجة الثورية الثانية قادمة لا ريب فيها.. تخوضون معركة ضد شعبكم، وما…
مُهمَ الإلمام بالإستراتيجية العسكرية الاستعمارية الفرنسية في مالي، تحديدا، ولماذا هي بحاجة إلى توريط الجزائر، عسكريا، في مستنقع الرمال المتحركة هناك، مع إدراك طبيعة "العدو" الافتراضي الشَبح في مالي، الذي ستقاتله القوات المتورطة في حرب بالوكالة عن فرنسا، هذا من دون الخوض في تفاصيل عن "القاعدة" و"داعش"، لأنه يلزمنا الرجوع…
الإثنين, 02 نوفمبر 2020 07:36

ماذا هم فاعلون؟؟

كتبه
ماذا هم فاعلون؟؟...صدمة وارتباك وتضارب وفوضى وتخبط.. هل يُمرَرون دستورهم الأعزل المنبوذ، أم يلغونه؟؟ يقودون البلد إلى الهاوية.. كل الإشارات والقرائن توحي بمستقبل قاتم وحالة تصدع كبيرة وعميقة. صفعهم الشعب المقاطع، ولكن ماذا حدث؟ أيَا كان الدافع وراء فضح انكشافهم بهذه النسبة المهزوزة الضعيفة المُزورة، فقد يكون التضارب والتنازع بين…
هذه السلطة خاطرت بكل شيء من أجل البقاء، لا يهمها عاقبة ومآل تفردها وعنادها، حتى وإن كانت تعبث بالأمن القومي للبلاد، وما أحدثته من تصدع مجتمعي، حتى وإن لم تنتخب منطقة بأكملها، مرَرت انتخابات 12/12، وما بعده كان أسهل عليها، خاصة بعد أن اتخذت الوباء حليفها الإستراتيجي واستخدمته في منع…