تحليلات و تقارير

صحيح أن حراكنا الشعبي بلا رأس، وهذا مكسب ثوري، لكنه ليس بلا عقل، والأصل أن عقله ينضج ويشتد عوده بالنقاش والنقد والتصويب والاستدراك، والظن بأن مجرد مرور الزمن يأتينا بالنضج العقلي دون ترويض العقل على التفكير المنضبط، فهذا وهم، وأكبر تحدَ نواجهه اليوم داخل الحراك، هو عقل الحراك نفسه، تقديرا…
أخطر ما في مذكرة الاعتقال الدولية أن المتحكمين في القرار الفعلي، حاليا، يميلون إلى التعامل مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق التسعينيات الأمني، ترهيبا وتجريما لحركة التغيير الشعبية والتخلص من ضغطها، و"الإرهاب" هو التسويق الدعائي لسياسة عدوانية صدامية، وهذا كله لقطع الطريق على التغيير والاستئثار بالسلطة والحكم والقرار، لكن سياسات التخويف…
نشر موقع "ساسة بوست" موضوعًا بعنوان: "بين القصر والثكنة.. هل يُنهي النظام الجزائري الحراكَ على الطريقة المغربية؟"، وتعميما للفائدة، نعيد نشر الموضوع: في سنة 2011، كان العالم العربي يعيش على وقع ثورات عربية نجحت في زعزعة أركان الأنظمة السياسية؛ وذلك بعد أن نزلت ملايين المواطنين العرب يطالبون برحيل الأنظمة، ونجحوا…
ليس ثمة أي توجه حقيقي أو إرادة سياسية جادة حتى الآن، لأي انفتاح على مطلب التغيير الحقيقي، ولو تدريجيا...ما لم تُجبر السلطة الفعلية على التنازل فلن تتنازل للإرادة الشعبية، والأصل في السلطة الفعلية أنها مناورة ومضللة ومعادية لأي تغيير حقيقي..لا يعنينا ما يُتداول، الأهم هو ما يتحقق على أرض الواقع…
وقَع الوالد (الرئيس بن يوسف بن خدة) عام 1976 مع الرئيس فرحات عباس، وحسين لحول، الأمين العام  لحزب الشعب، والشيخ خير الدين عضو مكتب جمعية العلماء، إعلان: "ضد الديكتاتورية ومن أجل الديمقراطية"، والذي كلفه إقامة جبرية لمدة أربع سنوات طويلة، في وقت صودرت فيه الصيدلية، المورد الوحيد لعائلته، في إجراء…
أكثر من شارك في تكتل "نداء الوطن" (ولا حاجة لتعريفهم فهم من بقايا تحالف الحكم البوتفليقي والقريبين منه) له سابقة في التملق والتطبيل، ورصيده الادخاري من التزلف لدوائر الحكم والاقتيات من فتات موائد السلطة يؤهلانه للانخراط في أي ترتيب سياسي تصنعه دوائر الهندسة والتدبير، صانعة الطبقة السياسية والمتحكمة في مصير…
إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت تدينها وتستنكر ممارساتها القمعية وتطالبها بالكف الفوري عنها.. لم يعد الأمر يتعلق هذه المرة بجهات يسهل اتهامها أو تخوينها أو وسمها بالعدائية والاستهداف كما حدث مع…
مرت سنتان على مقتل الشهيد "حسن بن خدة (نجل الرئيس بن يوسف بن خدة)  في الجمعة الثانية من الحراك الشعبي السلمي (01 مارس 2019)، من دون أيَ تحرك من القضاء للبحث والتحري عن حقيقة مقتله، والصمت الرهيب سيد الموقف، والشهيد هو الأجدر بالحقيقة، فمقتله كان غيلة وغدرا، وتلفت نفسه وسط…
إدانة محكمة الجنايات الابتدائية في ورقلة الناشط والحقوقي ابن الصحراء المنهوب "عامر قراش" بسبع 7 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية، و(الجريمة) التي ارتكبها هي حرق العلم الفرنسي!!"، هذا والشارع يغلي والحراك عاد إلى الساحات والميادين، فكيف لو غادرها وانسحب؟؟ هذا الحكم للتزلف إلى الأسياد في باريس، غاظكم أن أُحرق علم…
الخميس, 25 فيفري 2021 18:20

"قوجيل" لما بعد "تبون"؟

كتبه
"صالح قوجيل" عُيَن رئيسا لمجلس الأمة، تحضيرا لما بعد "تبون"، يخلفه لفترة مؤقتة حال تنحيته كما حدث لمن سبقه، بوتفليقة، ويكون بهذا قائد الأركان هو واجهة الحكم، و"قوجيل" دميته، و"العسكرة" فاقع لونها بلا تورية، بخطابها ولغتها ومنطقها، كما فعل سابقه، القايد صالح، إلى أن يُعينوا رئيسا جديدا ليحكموا من ورائه،…