تحليلات و تقارير

النواة الصلبة للحكم لا تتغير بوفاة قائد الأركان، فرض التسلسل الهرمي للقيادة منطقه، ودفعوا باللواء شنقريحة خلفا لقائد الأركان الراحل، القايد صالح، واسمه تردد كثيرا في الفترة الأخيرة، واختلف في بعض الإجراءات مع من سابقه، ولا يُعرف عنه اهتمام كثيرا بالسياسية ولا انغماس في متاهاتها، وكان حاضرا في أكثر قرارات…
سيفشلون في تسويق الوهم، ومن خُدعوا أو ضُلَلوا سيتبين لهم أنهم كانوا يلهثون وراء السراب..وسيعود كثير منهم إلى الحراك... السلطة الفعلية تدفع نحو التعفن والانقسام والتصدع بفرض الأمر الوقع...سياسة الإلهاء وشراء الوقت قد لا تصمد كثيرا..سيكتشف واهمون بأن الحكم مفلس وإن استبدال الوجوه لا يغير من الأمر شيئا، ليس للسلطة…
"فيما يخص الرئيس الفرنسي ما نجاوبوش"، ثم عاصفة تصفيق وهتافات انخرط فيها صحافيون وأعضاء حملة تبون، كانت لحظة حماس لأن الكلام كان ردا على سؤال بخصوص تصريح ماكرون بأنه أخذ علما بفوز تبون في انتخابات 12 ديسمبر، ولأن الحماس في القاعة المزدحمة كان ملتهبا، فقد استرسل تبون متحدثا عن الرئيس…
يرى مراقبون أن أكبر خاسر في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، أحزاب السلطة، وخاصة جبهة التحرير والتجمع الوطني الديمقراطي..لا أحد اهتم بها، وحتى السلطة الفعلية أعرضت عنها، وما استخدمه إلا طرف نافذ مؤثر في دوائر القرار، ربما في الأيام الأخيرة، أوعز لجبهة التحرير الوطني أن تعلن عن مساندة عزالدين ميهوبي، في الساعات…
الجمعة, 13 ديسمبر 2019 20:29

وكأن شيئا لم يكن

كتبه
خرج الجزائريون إلى الشارع في الجمعة الثالثة والأربعين من ثورتهم السلمية أكثر تصميما على تعرية نظام الفساد والاستبداد الذي يريد أن يجدد واجهته بالخديعة والتزوير، ضبط المتظاهرون شعاراتهم بما يتناسب مع البهتان الانتخابي، وأعلنوا بوضوح لا يترك أي مجال للبس أنهم لا يعترفون بمن سمته السلطة رئيسا، الرسالة واضحة نحن…
كانت مسيرات، أمس، مُبهرة، تدفق المتظاهرين وربما إشارة لافتة للخروج الأكبر اليوم، الخميس..أوفياء الحراك قلقون: هل نشهد سيول الرافضين للانتخابات الكارثية تنهمر اليوم؟ لا أجد يجيب، والكل يتحاشى الحديث عن هذا..لا أحد كان مستعدا للبوح بما في صدره..همس أحدهم في أذني: أخشى أن يُخذل الحراك، غدا، أعداد اليوم (أمس الأربعاء)…
حصار أمني رهيب، اعتقالات مستمرة وتضييق خانق، خاصة في العاصمة، واستنفار في أكثر الولايات الثائرة.. السلطة في مواجهة الرفض الشعبي العارم لانتخاباتهم الكارثية، قلقة ومتوترة، تطارد الأحرار في الطرقات، وحتى في شوارع التظاهر، في بعض الحالات، كما في عنابة، وتوسعوا في اعتقال الطلبة والأساتذة هناك، في حراك الثلاثاء أمس. ما…
الجزائر ماضية في طريق "العسكرة"، الرئيس المُعيَن يعرف حدوده، خاضع ذليل، لا سلطة له فوق من نصبوه، طيَع، أتوا به، وفرضوه بتجنيد وتسخير الأجهزة والإعلام الموجه، والإدارة والضغط والإكراه وكسر المرشحين الآخرين، على الرغم من أنهم كلهم، من دون استثناء، ترشحوا بإيعاز، هذا أقل ما يُقال عن ترشيحهم، وكل هذا…
ما يحدث في محكمة "سيدي امحمد" من عروض مسرحية لا تستهوي كثيرين، ولا يعني الحراك الشعبي في شيء. محاولة عابثة لصرف الأنظار عن المعركة الحقيقية المصيرية، وشدَ الانتباه، وخداع الناس بمسرحية هزلية، وسوقهم سوقا إلى الانتخابات.. كل هذه المسرحية أُجَل موعدها، وخُطَط لها لإجرائها مع اقتراب موعد انتخاباتهم الرئاسية 12/12،…
وحدها السلطة تصدر الأحكام، تسفه وتقذف وتستعلي وتتفرعن، تحكم على الشعب الرافض بالخيانة، وحدها تستأثر بالقرار والحكم والأمر، وعلى الآخرين الانصياع، تذكرت هنا دراسة المفكر الفرنسي، ميشيل فوكو، عن الجنون، حيث خلص إلى حقيقة السلطة التي يستخدمها الأطباء النفسيون، باتهام الناس بالجنون والزج بهم في غياهب المصحات، باستخدام سلطتهم، وهم…