تحليلات و تقارير

جمعة، أمس، عودة سريعة مستفزة إلى حملة الاعتقالات..بعد فترة قصيرة من إطلاق سراح معتقلين، وبعضهم من دون حتى محاكمة، عادت السلطة الفعلية، أمس، إلى منطق الضربات الأمنية لكسر الحراك..ويبدو أنها لا تملك غير المطاردة والاعتقال والمحاكمات الصورية..مُفلسة، منكشفة، خاضعة لسيطرة العقل الأمني.. "تبون" يستقبل في قصر الرئاسة سياسيين ويتحدث ويشرح…
لم يكتف رئيس حزب جديد سفيان جيلالي بالحديث عما قاله لعبد المجيد تبون في اللقاء الذي جمعها بمقر الرئاسة أمس بل قدم لنا الإجابات التي تلقاها على الأسئلة التي طرحها والانشغالات التي عبر عنها، ومن ضمنها ما تعلق بقضيتين حساستين هما قضية المعتقلين، ومطلب فتح وسائل الإعلام أمام الرأي الآخر.…
العراك الحقيقي داخل الحكم حول من يقرر، وكان هذا، دائما، قضية السلطة الأولى، لكنه يجري بعيدا عن الأنظار، تظهر بعض ملامحه وقرائنه، لكنهم حريصون على التستر عنه، لأن الحكم دولة بينهم، ومنعوا عن الشعب أن يقترب منه، ولكنه ما عاد كتلة مهملة كما كان، فقد وُلد شعب جديد مع الحركة…
لا أثر للدبلوماسية الجزائرية في ملف الصراع الليبي..هشاشة وضعف تأثير، كأنها بلا قيمة إستراتيجية..دخول تركيا على خط الصراع واتفقاقها مع الروس، أبرز الأطراف الداعمة لحفتر، أوقف الاقتتال على مشارف طرابلس، ولو إلى حين، والجزائر اكتفت بتصريحات من دون أي تحرك مؤثر..فشل السلطة على كل الجبهات.. وتوجهت الأنظار نحو أحداث اليوم…
الجزائر، اليوم والأمس، أشبه بطائرة مخطوفة، وهي تضطرب في الجو، وتروع ركابها، وتحرم عليهم التفكير في مصيرهم، وإن كانوا قادرين على الإنقاذ، فشعار الخاطفين: من أنتم؟..والرأي الحرَ خروج على قرار الخاطفين.. عندما يفتقد النظام السياسي الحدَ الأدنى من اقتناع الناس بجدواه وثقتهم بأنه يكفل لهم حدًّا معقولا من تنظيم الحياة…
العرب، بلا مشروع ولا رؤية، عاجزون فاشلون، وعندما تتحرك تركيا، القوة الإقليمية الحليفة الصاعدة، باتجاه ليبيا، يصرخون، الفراغ إن لم تملأه أنقرة ستملؤه عواصم أخرى..العرب غارقون في تثبيت حكمهم والصراع من أجل امتيازاتهم ومحاربة العدو الوهمي داخل بلدانهم، ويريدون من الآخرين التفرج أو انتظارهم حتى يفرغوا مما أفنوا أعمارهم فيه؟؟؟…
"يستلزم بناء الجزائر التي يطمح إليها المواطنون والمواطنات إعادة النظر في منظومة الحكم من خلال إجراء تعديل عميق على الدستور، الذي يعتبر حجر الزاوية لبناء الجمهورية الجديدة، وعلى بعض النصوص القانونية الهامة مثل القانون العضوي المتعلق بالانتخابات"، هذا كلام عبد المجيد تبون، وهو يلخص رؤيته لما يسميه بناء الجمهورية الجديدة،…
ما يمكن قوله، حتى الآن، عن قتل أمريكا لأقوى جنرال إيراني، قاسم سليمان قائد فيلق "القدس" في الحرس الثوري ووكيله في العراق، أبو مهدي المهندس: - مقتل قاسم سليماني بقصف أمريكي قرب مطار بغداد -بغض النظر عن الموقف منه ومن الحكومة الإيرانية- كارثي على المستويين الداخلي والخارجي.داخليا، لأنه يضعف ولفترة…
المناصب الوزارية مناصب سياسية في المقام الأول، والوزير لا يأتي لاستعراض كفاءات نظرية بل لينفذ سياسات شارك في وضعها، أو لتنفيذ سياسات مقتنع بها ولو لم يكن من المشاركين في صياغتها.يطرح مصطلح التكنوقراط تعبيرا عن حكومات غير حزبية، لأن الأصل في الحكومات هو أن تتشكل من خلال انتخابات، حيث تفرزها…
هل الرئيس في تيه؟ أم إنه لا يدري ما يفعل؟ أم الوضع مضطرب وقلق في أعلى هرم السلطة، والغموض سيَد الموقف؟ فالتعيينات بطيئة جدا، والأسماء باهتة، تنتمي في أكثرها إلى العهد القديم البائس، وربراب حرَ طليق، صنعوا به دعاية، كما دخل خرج، وكأن شيئا لم يكن، ثم اتفقوا معه ورفعوا…