الجمعة, 27 أوت 2021 19:07

"داعش" أحد أكبر تحديات "طالبان" بعد التحرير مميز

كتب بواسطة :

الانهيار السريع لكابل فاجأ طالبان، ويتعذر عليها السيطرة السريعة على الوضع، ويتطلب التحكم وقتا وقد لا يكون كليا، وضبط الأمور من التحديات الكبرى، فالسيطرة على الجنود واندفاعهم واحتواء خطر"داعش" (وداعش في أفغانستان سيركز في هجماته على الأجانب مناكفة لطالبان، لإحراجها دوليا، فيبدو مهتما بذلك ربما أكثر من اهتمامه بمهاجمة طالبان نفسها) وهشاشة الوضع من مخلفات حكم عملاء الأمريكيين، كل هذا وغيره يُعقد من مهمتهم، وقد تكون أصعب من الاجتياح..

الهجوم، أمس، على مطار كابول أظهر أن طالبان غير قادرة على السيطرة على البلاد بالكامل. ومنذ اللحظات الأولى للهجوم، كان هناك كثير ممَا يوحي بأن هذا الهجوم من تدبير الفرع الأفغاني لتنظيم "داعش"، الذي أعلن مسؤوليته عنه، وهي المجموعة الوحيدة التي لها مصلحة في هجوم كهذا، لأنها بذلك تُظهر أن حركة "طالبان" غير قادرة على السيطرة على المدينة التي استولوا عليها، وهم ينابذون طالبان، التي سمحت لأيام بإخراج الأجانب والأفغان المتحالفين من البلاد على متن طائرات، و"داعش" ترفض هذا التصرف وتتهم طالبان بالخيانة والعمالة.

هجمات، أمس، وضعت "طالبان" في موقف صعب للغاية، إذ لم تكن مهاجمة الأمريكيين في الأيام الأخيرة لانسحابهم في مصلحة طالبان، هزموا أكبر قوة عسكرية في العالم، فلم يهاجمون الأمريكيين ويخاطرون بكل ما حققوه؟ لكن عليهم الآن الرد، أو بالمعنى الدقيق للكلمة، عليهم الآن خوض ما تسميه أمريكا "الحرب على الإرهاب"، ولكن بمفردهم ومن دون الدعم والمعدات التقنية من الجيش الأمريكي. سيكون ذلك معقدًا وصعبا.

ولطالما كانت "داعش" معارضة لطالبان، ويراها مراقبون هو التهديد الحقيقي لطالبان وليست القاعدة، إذ تسيطر طالبان، إلى حد ما، على القاعدة في أفغانستان، وليست (القاعدة) بالقوة التي كانت عليه قبل عشرين سنة، ولا يُتوقع أن يسمحوا لهم بالتخطيط لهجمات على أوروبا والولايات المتحدة من أفغانستان. وأما مواجهة "داعش"، فلا أحد يعرف ما إذا كان مقاتلو "طالبان" يستطيعون القيام بالمهمة، وهناك أيضا مشكلة أخرى: إذا نفذت طالبان الآن عمليات لمحاربة "داعش"، فقد يؤدي ذلك إلى تقسيم البلاد إلى معسكرين. ويمكن لجميع أولئك الذين يرون أن الحكومة الجديدة لا تمثلهم أن يتحولوا إلى مزيد من التطرف وربما ينضمون إلى تنظيم "داعش". وحتى الآن لا يُعرف المسار الذي ستتخذه حكومة طالبان الجديدة، ولا أحد يعرف حتى الآن كيف سيتصرف قادة طالبان، العالم كله يراقبهم، والأفغان أيضا.

قراءة 173 مرات آخر تعديل في الجمعة, 27 أوت 2021 20:01