الأحد, 06 مارس 2022 11:56

إلى أين تتجه الحرب الروسية على أوكرانيا مميز

كتب بواسطة :

- الحرب في أوكرانيا لا تسير كما خطط لها الروس، وهذا لا يعني أن الأوكرانيين ينتصرون، ولا يعني القول إن هزيمة روسيا حتمية (ليست كذلك)، ولكن الحرب في أوكرانيا تتجه نحو الأسوأ بالنسبة للروس. فما كان مُخططا له أن يكون هجوما خاطفا للسيطرة على أوكرانيا قد تحول إلى سلسلة من الخسائر، سواء في المعدات أو الأفراد، وإستراتيجية بلا اتجاه دون نهاية واضحة أو قابلة للتحقيق.

- لذا، فبدلا من تحقيق النصر السريع على جبهات متعددة، أصبح لدى الروس محوران متعثران ومحوران متباطئان، وكل ذلك بقدرة قتالية متناقصة.

- ويبدو أن السؤال الحاليَ الذي يهيمن على النقاشات والتحليلات حول ما يدور في عقل بوتين وهدفه الحقيقي ولعبته النهائية في إدارة الأزمات والحروب، ليس له إجابة قاطعة.

- ربما الذي يريده بوتين ليس بالضرورة احتلال أوكرانيا بأكملها، ولكن يريد، ربما، تفكيكها وتقسيمها، وربما ضم بعض أجزاء منها. ولعله نظر إلى أفغانستان والعراق وليبيا وأماكن أخرى حيث يوجد تقسيم للبلد بين القوات المعترف بها رسميا من جهة، وقوات المتمردين من جهة أخرى، هذا شيء يمكن أن يتعايش معه بوتين: أوكرانيا الممزقة مع وجود أجزاء مختلفة في أوضاع مختلفة.

- لم يسبق أن كانت أجواء معادية بهذا القدر لروسيا في الغرب منذ العهود الأكثر مرارة للحرب الباردة، عندما بنى الناس في دول الغرب الملاجئ الذرية وبنوا "سيناريوهات" رعب، وكذا أفلام ضاحكة على أن الروس آتون.

- روسيا لا يمكنها فعليا احتلال أوكرانيا والسيطرة عليها كاملا، ربما قد تحتل روسيا "كييف" وتسقط حكومة أوكرانيا. ولكن ماذا بعد؟ من سيحكم أوكرانيا؟ من سيديرها؟ من سيمولها؟ كيف ستتعامل روسيا مع هذا الوضع الذي تتحمل فيه عبء العقوبات الشديدة، مع اشتداد مقاطعة شاملة لاقتصادها الضعيف؟

- وقف الحرب والدخول في المفاوضات يعني اعترافا بالفشل العسكري وخطإ الاجتياح، لأن كل ذلك في نهاية المطاف يمكن إنجازه من دون التهديد ومن دون الغزو ومن دون العقوبات، وفي هذا الاحتمال يبدو بوتين ضعيفا، وهذا لا يمكنه (الرئيس الروسي) تصوره ولا بلعه، وإذا لم يحدث هذا (مفاوضات إنهاء القتال)، فالحرب مستمرة وفي اتجاه التصعيد، وقد يحدث استنزاف وإنهاك للقوات في الفترة القريبة القادمة.

- من الصعب أن نرى كيف يمكن لموسكو تحقيق أي أهداف سياسية في أوكرانيا، وكيف ستوصلهم الوسائل العسكرية إلى الحسم السياسي الآن، وهنا، ربما يتبين للمراقب والمتابع خطأ الافتراضات الروسية بشأن أوكرانيا. ومن غير المرجح أن يكون هناك أي حل على المدى القصير..

قراءة 131 مرات آخر تعديل في الأحد, 06 مارس 2022 12:03