الأربعاء, 09 أكتوير 2019 13:05

ليس كل مقموع مضطهد يتوق إلى الحرية

كتب بواسطة :

خرج "مانديلا" من السجن بعد عشرة آلاف يوم كاملة في المعتقل، وكان عمره واحدا وسبعين عامًا، وقاد دولته الجديدة في طريق لم يسبق أن سارت فيه من قبل.

وكتابه: "مشي طويل نحو الحرية" من أجمل الكتب التي روت واحدة من سير المضطهدين المقموعين وطريق النضال الشاق (والكتاب مترجم إلى العربية وأنصحكم بقراءته)، وكفاح أمة لانتزاع حريتها بعد قرون متطاولة، فقد احتاجت جنوب إفريقيا إلى 340 عامًا لتنال استقلالها، ولا تتوهموا أن جميع الأفارقة في جنوب إفريقيا سعوا إلى الاستقلال، ولا تتوهموا أن كل الرجال يحبون الحرية ويسعون لها...فليس كل المضطهدين المقموعين المغيبين معنيين بالاستقلال الثاني (استقلال الإرادة والقرار بعد استقلال الأرض) وليس كلهم يتوق للحرية والانعتاق...فتأمل

قراءة 294 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 16 أكتوير 2019 07:43