قضايا

ظنَ كثيرون، من منتسبي الجماعات والتنظيمات، الإسلامية واليسارية واللبرالية، لعقود من الزمن، أنهم الأكثر فهما ودراية، وأكثر الناس أهلية للتغيير، فلما حانت ساعة الحقيقية، بحركنا المبارك، تواروا عن الأنظار وانطووا، وأحسنهم الذي شارك في مسيرات الحراك باحتشام، لكن من دون أن يظهر لع أثر في الضغط وإدارة المعركة ضد الاستبداد…
ما تحدثت به "زبيدة عسول" في مداخلة لها، مؤخرا، في فرنسا..حول الحرية الدينية، ورفضها لمادة "الإسلام دين الدولة"، جهالة وسفالة.. أتحداها أن تأتينا ببلد غربي لا إديولوجية ولا سند عقدي له.. الكونغرس ولقاءات المكتب البيضاوي يبدآن أولى جلساتهمم بترانيم "نصرانية"، ويأتون بقسيس يقرأ عليهم من الإنجيل ويدعو وهم يؤمنون..وحتى روسيا…
ليس صحيحًا أنّ رواية "1984" هي رائعة جورج أورويل مادامت هناك رواية اسمها «نحن» التي كتبها الروسيّ يفغيني زامياتين سنة 1921 وأحدثت أثرًا في كتابة أورويل، تحديدًا في روايته الديستوبيّة «1984». بل رائعة أورويل الحقيقية هي "مزرعة الحيوان"، تلك النوفيلا القصيرة التي نشرت سنة 1945 ونقلت في ترجمات كثيرة إلى…
ممَا كتبه الأستاذ "ناصر جابي" في مقاله المنشور في صحيفة "القدس العربي"، بعنوان "النسخة الجزائرية من اليمين الشعبوي المتطرف": * "...في وقت توسعت فيها الخريطة الدينية الوطنية، التي دخلها لاعبون دينيون جدد لم تكن متعودة عليهم من خارج الإسلام، على غرار الكنيسة البروتستانتية، ومن داخل الإسلام كالتشيع والأحمدية وغيرها من…
تاريخيا، في السياق الأوروبي الحديث، لم يحصل فصل بين الكنيسة والدولة كما يتصور البعض، لأنهما كانا منفصلين أساسا..الكنيسة ونظامها وأملاكها وتراتبية رؤسائها كانت منفصلة عن بلاط الملك وسلطته.. سلطان الكنيسة يمارس نفوذه في الفضاء العام بشكل مستقل. بمعنى آخر، كان هناك سلطتان في حياة الناس: يُفترض أن تكون سلطة الكنيسة…
الأربعاء, 16 تشرين1/أكتوير 2019 15:36

أزمة مثقف الثورات

كتبه
العقل الحر المستقل لا يمكن توقع آرائه، فهي ليست من النمط التقليدي المُساير للركب، وليس كثير التخبط ولا هو متناقض في توجهاته واختياراته، وتجده أكثر انسجاما مع القيم والأفكار الكبيرة التي أثرت في عقله. يعاف المحاباة والتملق، ولا يستهويه الاصطفاف الإيديولوجي ولا يحظر على عقله ما يفرضه الموالون أو  و"الانتهازيون"…
بقلم: عبد الناصر القادري / مدون وباحث في العلوم السياسية وأنت تمشي في شوارع قرطبة القديمة، تشاهد العمارة الأندلسية، بمنمنماتها وزخارفها ونقوشها الإسلامية، وتقارن في نفسك الاختلاف الواضح بين العمارة الأوربية الحديثة وبين العمران الباقي أثرًا في الروح، وفي كثير من التفاصيل. وعندما تصل جامع قرطبة الكبير، يذهب الحنين ويعود…
حدّث أحدهم عن والده وهو من سكان قرى الحجاز، قال إن والده في نهاية كل أسبوع ينزل مع عدد من أصدقائه قادة القرية إلى تهامة حيث الدفء والهدوء، ويشوون تيساً، ثم يتحدثون في السياسة الدولية، وينتهون إلى أن سكان قريتهم هم خير سكان الحجاز.ولكن الخاتمة الأهم أنهم ليسوا خير رجال…
الأربعاء, 09 تشرين1/أكتوير 2019 13:05

ليس كل مقموع مضطهد يتوق إلى الحرية

كتبه
خرج "مانديلا" من السجن بعد عشرة آلاف يوم كاملة في المعتقل، وكان عمره واحدا وسبعين عامًا، وقاد دولته الجديدة في طريق لم يسبق أن سارت فيه من قبل.
السياسة والحكم من الشؤون العامة، فلا يُراعى فيها تخصص ولا تفرغ، ولا يُصرف عنها إلا من اختار الانكفاء وطلب السلامة والعافية، جبنًا وتهربًا، وأراح عقله، وأما العمل الحزبي فوضعه مختلف قليلًا،