وردنا

بعد اليوم...لا فصل بين سلطات الدولة الجزائرية...ولا استقلالية للقضاء.. حتى وإن كانت تنقل ثلاثة آلاف، أغلبيتهم فاسدة... لأن الفساد لا يمكن أن يتم أصلاحه ممــن هو مستبد بانتحال صفة وزير العدل بخرق المادة 104 من الدستور ورئاسة المجــلس الأعلى للقضاء بــــدل رئيس الجمهورية حصريا بنص المادة 173من الدستور...كما لا يمكن…
ونحن على مشارف الاحتفاء بذكرى ثورة نوفمبر التي خلّدت اسم الجزائر بين الأمم فكانت بحق التجربة الملهمة لغيرها من الشعوب المقهورة في مسعاها التحرري من نير الاستعمار،يسطّر أحرار الجزائر اسم بلدهم مرّة أخرى في سجل الأمجاد بمضيّهم في أكبر هبّة شعبية سلمية في تاريخ جزائر الاستقلال... هبّة ربّانية مباركة أرادوها…
* مقدمة: المرحلة الانتقالية هي فترة زمنية لا تتجاوز سنتين (02) يتم خلالها الانتقال من نظام سياسي موجود إلى نظام سياسي منشود. وهي فترة ضرورية للانتقال من نظام شمولي استبدادي دكتاتوري إلى نظام ديمقراطي تعددي، تكون فيه السيادة للشعب ويكون قائما على حرية الاختيار والشرعية الشعبية.  فالمرحلة الانتقالية هي فترة…
الدَّوْلة في اللغة الانتقال من حال إلى حال، كما في قوله تعالى: (وتلك الأيام نداولها بين الناس) [آل عمران: 140]، والدولة الغلبة التي يترتب عليها سلطان للغالب على المغلوب، كما في حديث وفد ثقيف: "ندال عليهم ويدالون علينا"، ومن هنا يمكن ‏القول أن العامل الأساس في تعريف الدولة هو السلطان…