الجمعة, 26 مارس 2021 07:28

تحيَة إلى كل هؤلاء... مميز

كتب بواسطة :

تحيَة لكل منحاز لصوت العقل في الحراك وما خضع للترهيب الفكري الذي تمارسه مجموعات  الانحياز الإيديولوجي الأعمى، وتحية لكل من صمد أمام حملات "الشيطنة" ودافع عمن عرفهم عن قرب واحتك بهم طيلة سنتين، تحية لكل الذي واجه التزييف وسيل الأراجيف وما انساق وراء صيحات التشويه ودعوات التضليل...

تحية لكل من حافظ على تنوع الحراك وأقر به وتعايش معه وأصبح جزءا منه...تحية لكل من أثبت أن الحراك هو حراك شعب ناهض، لا غلبة ولا هيمنة فيه لتيار معين ولا باب له ولا أحد يملك مفاتحه ولا أحد يصدر صكوك الغفران الثوري والسياسي.

تحية لمن لم تجرفه سيول الدعاية والتضليل والتشويه، وظل متمسكا بمسار التغيير السلمي الحقيقي ولم يصدوه عن الحراك الشعبي.تحية لكل من صبر وصمد أمام أنواع الغواية والإغراء، ولم يسحبوه من الحراك بالزيف وانتخابات تقاسم الغنائم وشراء الذمم..تحية لذاك المغمور الذي لا يعرفه كثيرون وظل متواريا عن الأنظار، صامدا ثابتا ملازما للحراك ولم يغادره، وتحدى الظروف الاجتماعية وصبر على الحصار الأمني وقلة ذات اليد، وما غادر الحراك ولا صرفته ظروفه عن مسار التغيير الشعبي، وكله شوق إلى الحرية والتغيير، يكابد الحياة ويعاني في صمت ولا تسمع له همسا ولا شكوى عن ظروفه، يُقبل على الحراك مبتسما طموحا يعضَ على جراح العوز والحرمان، وما بدل تبديلا...

تحية للذي لم تستهويه الأضواء وزهد فيما يتهافت عليه تجار السياسة، وما سعى في إسقاط أقرانه وترفع عن الدنايا وصان لسانه عن الخوض مع الخائضين..    

قراءة 239 مرات آخر تعديل في الجمعة, 26 مارس 2021 07:55