آراء

المشهد المقلق هو الذي يدفع عجلة التاريخ للأمام، والحراك الشعبي السلمي بوصفه إنجازا تاريخيا سيستمر، حتى تُقام دولة الحريات والعدالة، فليس الحراك نزوة عابرة ولا هو حدث طارئ عارض، ومن استعجل السير، سيتسلل إليه الإحباط، ومن أبطأ به وعيه لم يسرع به نضاله، والثورة تطهر بعضها بعضا وتصحح نفسها بنفسها،…
السبت, 12 ديسمبر 2020 18:50

إعلان فشل

كتبه
لم تجد السلطة ما تقوله للجزائريين في الذكرى الأولى لانتخابات 12 ديسمبر 2019 سوى دعوتهم، على لسان عبد العزيز جراد، إلى حل "المشاكل الداخلية بيننا لإيجاد أحسن طريق للخروج من هذه الأزمة ومحاولات استهداف الوطن". هكذا يكون الاعتراف الرسمي بأن البلاد في أزمة، ولا علاقة لهذا بقرار ترامب بالاعتراف بسيادة…
السبت, 28 نوفمبر 2020 08:07

لسنا في حرب...

كتبه
لسنا في حرب إعلامية، وليس ثمة أي تهديد حقيقي تواجهه الجزائر على حدودها الغربية، وثمة نفخ متعمد للجبهة الصحراوية، معركتنا الحقيقية الآن سياسية: تمكين الشعب من اختيار من يحكمه ورفع الوصاية عنه، هذه قضيتنا الكبرى..كل ما عدا ذلك صوارف وإلهاء، إلا ما كان اعتداء أو تجنيا على هويتنا المسلمة، فهذه…
تجاذبت فكرة المرحلة الانتقالية العديد من الرؤى المتباينة، أوله الطبعة التي أرادها الرئيس المستقيل امتدادا لفترة حكمه، تيسيرا لوصول من يضمن له مصالحه والفريق القريب منه، ونادت جهات سياسية (لها نوع انسجام فكري عام سابق) معتمدة، لها نضالات سابقة في مواجهة "الغول"، كما يحلوا للسلط المتعاقبة على حكم الوطن وصفه،…
- ترامب ليس ظاهرة عابرة، ولا هو حالة طارئة، فقد يأتي مثله أو قريب منه في السنوات القادمة. - فقد النظام الأمريكي كثيرا من سماته وتميزه، وقد يأتي التهديد الأكبر من داخله ومن الانقسام الطاغي على المشهد السياسي. - الهيمنة الأمريكية أصبحت جزءا من الماضي وتراجع أمريكا أعمق من أن…
الخميس, 05 نوفمبر 2020 23:52

"بورقعة"...رجل الثورتين

كتبه
ليس ثمة مجلس إلا ويروي فيه بعض أمجاد رفقاء السلاح أيام الثورة التحريرية، الثورة لم تغادره للحظة، ملكت عليه عقله وروحه، لا يستطيع أن يفارقها ولو لبعض الوقت، هي قصة وفاء تُروى ولا تُطوى، إذا حضر الرائد بورقعة، رحمة الله عليه، حضرت الثورة قطعا لا محالة، ذاكرته التاريخية لم تخذله..العسكرة…
يعلم العقلاء أنّ جهود إفشال المشاريع والأفكار التي تحمل بذرة النجاح هي ميزة خاصة بأنظمة الاستبداد وتدوير الفساد، ذلك أنّ الفرق بين الدول المتقدّمة والمتخلّفة، فالمتخلّفة لا تشجع النجاح العمومي النفع سياسيا واجتماعيا، والدول "المتقدّمة" تشجع الفاشل لكي لا ينخرط في سلك الفشل، فيصبح مشروع نجاح، كل ذلك لكي لا…
يُستعمل، عادة، مصطلح الانقلاب للتعبير على استحواذ جماعة على السلطة باستعمال القوة العسكرية لإنهاء سلطة جماعة سابقة، أو هو استبدال سلطة بأخرى مدنية أو عسكرية، ولكن الانقلاب بصفته فعلا سياسيا يستعمل القوة الغاشمة أو الناعمة ضد مخالف سياسي. وأخذت هذه الانقلابات أشكالا مختلفة، فمنها الذي استعمل القوّة الغاشمة والتصفية للمنقلب…
مدافعة الاستبداد لمحاولات الإصلاح، وإنْ كانت لطيفة، عمليه سننية، وليست غريبة، وإن كانت تستهجنها النفوس الأبيّة،  لهذا ينتظر تنويع الأساليب، وينتظر منه عدم المواجهة في بعض محطات التدافع، وليس منتظرا منه الاستسلام على الإطلاق، بل هو ثبات على مسلكه متحمّل لأعباء التدافع مع قوى الخير والإصلاح. الحراك بوصف وعيا بالقدرة على…
الأحد, 18 أكتوير 2020 05:06

وهمُ التفاوض

كتبه
تابعت جزءا من النقاش الذي دار حول مشاركة وجوه معروفة في الحراك في ندوة نظمها ما يسمى تكتل المسار الجديد بقصر المعارض وهي الثانية بعد تلك التي نظمت في فندق الجزائر (سان جورج سابقا)، وأعتقد أن أهم ما في الأمر على الإطلاق هو واقعية من شاركوا وعلمهم بأن الأحزاب التي…