الرأي

ليس الحراك الشعبي طرفا في أي صراع، وأرجو أن لا يكون جزءا من حروب الآخرين، ولا وقودا لتناحر العصب المتقاتلة...قد لا تنتهي حروبهم قريبا، البلد يُنهش نهشا ويدكَ دكَا، فعلوا بالبلد ما لا يفعله العدو بعدوه، سحلوه وأهانوه وأخرجوه من التاريخ والجغرافيا، بلا قيمة ولا أثر... يقودون البلد إلى حافة…
ما يثبته نزار في بيانه أن لا أخطر على بلادنا من توغل العسكر وهيمنتها وبسط سيطرتها...بل لا يمكن الحديث عن أي "بناء لدولة عصرية" مع طغيان "العسكرة"..الدارسون كتبوا عن تفكيك شبكات المصالح والنفوذ العسكري داخل أجهزة الدولة، وهذا لم يتم حتى الآن وقد لا يتحقق قريبا..."العسكرة" ليست دولة داخل دولة،…
الخميس, 27 أوت 2020 12:38

حكم بلا قرار

كتبه
لا يعرف التلاميذ والطلاب والأساتذة متى ستفتح المدارس والجامعات، لا يعرف الموظفون والمتقاعدون متى سيتمكنون من سحب رواتبهم ومعاشاتهم دون عناء، لا يعرف الجزائريون متى ستحل مشكلة التزود بالماء والانقطاع المتكرر للكهرباء وبطء الانترنيت. كل هذه التفاصيل ليست علامات أزمة كما نزعم جميعا، فالأصل في الأزمة أنها تكون طارئة ويستدعي…
يا أحباءنا ويا إخواننا ويا معاشر الأحرار الأوفياء..لا تحملوا الحاضنة الشعبية فوق ما تطيق، والتحدي الذي نواجهه، اليوم، أن نجعل التغيير قضية رأي عام وليس مطلب فئة من الناس.. يا أحباءنا...حراكنا ثورة شعب ناهض وليس ثورة ناشطين..مهم جدا أن ندرك أن قيمة الفكرة ليست في صحتها كما نظنها أو نراها،…
في السبعينيات حضرت في بيت الوالد نقاشا حول ضرورة بناء مسجد كبير دار بين جماعة، وأتذكر من الحضور: سعيد آيت مسعودان وأحمد بودة وعبد الرحمان كيوان وسعد دحلب والعقيد هجرس، وآخرين لا أتذكرهم. ودار نقاش طويل حول ضرورة بناء مسجد رمز، لأن الاستعمار الفرنسي تعمد بناء كنائس ظاهرة وبارزة في…
قادة الثورة الذين أسعفوا الثورة بمؤتمر الصومام، تنظيما وتنسيقا وتصورا، رأوا الخلاص من الأزمات والعقبات التي أرهقت الثورة التحريرية بهيكلة الثورة وتنظيم صفوفها وإعادة ترتيب أوراقها حتى لا تنهشها صراعات السيطرة والتحكم. ولا يمكن تصور ثورة تحريرية ضخمة خلوا من حالة الاستقطاب والتجاذب ومُبرَأة من النزاع على التحكم، هذا ما…
تُخمة التاريخ تُغرق معركتنا الكبرى ضد الاستبداد...نعم نحتاج للتاريخ، اليوم وغدا، بقدر ما يخدم التاريخ قضيتنا لا بما يشتت تركيزنا ويفسد علينا وحدة القضية والهدف الأكبر.. التاريخ لا يعيد نفسه، لأن المؤثرين فيه متباينون والظروف تختلف، وصراعات الماضي ليست، بالضرورة، صراعات اليوم، ولكلَ جيل رجاله وعقله، وكلَ يبحث عن حل…
قضية القدس وفلسطين قضية مقدسة رضعناها منذ الصغر، ونبتت مع نعومة أظافرنا هي جزء من ديننا وقيمنا وأصالتنا وتربيتنا. ليست قضية ثانوية ولا ترف فكري بل هي البوصلة التي تجعلنا نفرق بين الصديق والعدو ونحدد الاتجاه الصحيح في تحركنا وتحرير الأقصى الشريف، ليست قضية سياسية عادية، كما يدعي البعض، حتى…
مبادرة ما سُمَي بـ"قوى الإصلاح الوطني" إنما هي تجسيد لرغبة سلطة الاستبداد في إعادة إنتاج ذات الوضع القائم الذي تستفيد منه...فمتعالمو السياسة لا يفهمون أنهم يكررون الدور الوظيفي نفسه وهو التطبيل والمجاراة لسلطة التغلب، يدورون معها حيث دارت..ليسوا إلا جزءا من حاشية الحكم، يستعملهم عندما يحتاجهم في "مهمة وظيفية"، ثم…
أكبر خطر يواجه الكيان الصهيوني أن تتحرر الشعوب العربية من حكم الطغيان وإقامة "ديمقراطية حقيقية"، هذا أخوف ما يخافه العدو المحارب المحتل، وقد سارعوا إلى الانقلاب على مرسي وتنصيب السيسي رئيسا دمويا، ولهذا يرى الصهاينة في أي تطبيع مع أي حكم مستبد "إنجازا تاريخيا" لهم لضمان هيمنتهم وسيطرتهم، فأنظمة الاستبداد…