الرأي

هناك كلام طويل عريض كنت أريد قوله منذ مدّة ولكنني كنت متردّدًا أو لا أجد الصيغة المناسبة للتعبير عنه. ولكن مناسبة اعتقال "وليد" صاحب مجموعة "حراك ميمز" أتاحت الفرصة لقوله حتى لو لم يعجب البعض. منذ مدّة ليست بالقصيرة انتشر خطاب في أوساط الحراك، أقلّ ما يقال عنه إنه عنصري،…
ارتبط رمضان بالصوم، والصوم هو الإمساك والكف، شرعا: الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس بنيّة الطاعة أي العبادة. وبيّن أنّه إمساك عن الحلال، وفيه ذلك إشارة قويّة إلى البُعْد عن المحرّمات في أصل الانتساب إلى خط الإيمان. خصّ الله الصوم بمعاملة خاصة، فقد ورد في الحديث…
كل الطاعات والشعائر تجمع بين التحرير والاستسلام، وهذا من حكم الله البالغة، تحرير من التعلق بغير الله وضبط الشهوات وتوجيه لها، وأن الحياة لا تستقيم على حال، فتستحكم الغفلة، وإلزام النفس وإرغامها على الاستسلام والخضوع لخالقها، والتبصر بأحوالها وحيلها والتطهر من أمراضها... وليس في هذا تعذيب لها كما رأى غلاة…
تطبق سياسات التسلط الجديد في بلادنا بسرعة قصوى على المجال العام، فتُشن الحملات المتواصلة على ناشطي الحراك الشعبي، ويُستهدف الانخراط السلمي والنشط في الشأن العام. وتعتمد الإستراتيجية الجديدة على إطلاق موجة قمع واسعة النطاق ترتدي حُلّة قانونية وقضائية، وتسويغ سلوكياتها بسرديات تآمرية وشعبوية. ولاحظ مراقبون أن ثمة توجها نحو تقنين…
نعيش اليوم أزمة اقتصادية وصحية غير مسبوقة قد تعصف بالبلد، ولا يبدو أن ثمة تحكما في الوضع، وكل المؤشرات توحي بأن الأمور تسير باتجاه مزيد من التعفيد والتعفن. وعلى السلطة الفعلية أن تعالج فورا الأزمة السياسية، وتبادر بإجراءات تهدئة، وليس هذا مطلبا، وإنما دفعا للأسوأ والمجهول القاتم، ولعل من أهمها،…
من صفات النفاق الفجور عند الخصومة، وقد يذهب الأمر ببعض المغضوب إليهم في سياق صراع الأجنحة إلى خيانة الوطن. فغريب تصرف كبار المسؤولين عندنا منذ عقود، وهروبهم إلى الخارج، وخاصة اللجوء إلى فرنسا، مصطحبي معهم ملفات مهمة تخص أمن الوطن وأسراره الحساسة. ويبدو أنها أصبحت خيارا ثابتا، فبعد كل جولة…
"عبد الرحيم الحويطي"، آخر ضحايا حكم الغلمان والسفهاء، قال كلمة بليغة ملهمة قبل قتله غدرا دفاعا عن أرضه وعرضه، وقد حاصروا قريته ليهجروا سكانها منها، فسرا، لينجزوا فيها مشروع مدينة "نيوم"، إرضاء لأسيادهم، وأكبر مستفيد منها هو المال والاقتصاد الصهيوني: "فلا معنى للحياة في ظل حكم ابن سلمان"، صدق ونطق…
بعد إقالة الجنرال واسيني بوعزة، رئيس الأمن الداخلي (الاستخبارات)، تظهر في الساحة السياسية الجزائريّة مفارقة كُبرى، هي أن الرئيس تبون الذي يهتف ضدّه الحراك منذ شهور، ويطالبه بالرحيل، ويطعن في شرعيته، يستفيد بصورة غير مباشرة من الحراك لإزاحة خصومه العسكريّين داخل منظومة الحكم. منذ الأيّام الأولى لوصول تبّون إلى قصر…
لسنا معنيين بحرب العصب، ولسنا مع الانقلابات العسكرية مهما كان لونها الإيديولوجي، ولا تعنينا التوازنات في أعلى هرم السلطة، إذ ليست مرتبطة بقضية الشعب ونهضته وتطلعاته، وإنما هي معارك النفوذ والمصالح والتغلب. لم نؤمن يوما بالديكتاتور العادل، ولا بالإمام الملهم، ولا بالسياسي العبقري المنقذ، ولا نثق إلا في الاختيار الشعبي…
صراعات السلطة الفعلية لم تنته وقد لا تنتهي قريبا، حتى في ذروة الوباء واجتياح فيروس "كورونا"، لم تهدأ معاركهم الداخلية، بل زادت حدة، ولا علاقة لهذه الأمواج المتلاطمة بالشعب، ولا بحاضره ومستقبله ونهضته، كل ما يظهر على السطح، وما خفي أعظم، إنما يدور حول من يقرر ومن بيده الأمر والنهي،…