الرأي

من يوجه النصائح وانتقادات لبعض الأفعال لشباب الحراك الشعبي، وهو في قلب الحدث ووسط الميادين والساحات، وقلبه مُعلَق بالحراك وعقله مهووس بنجاحه، ونيته اجتناب مكائد الكائدين وتربص المتربصين، لا يستوي مع من يتربص بثورتنا السلمية، وهمَه وشغله اللمز والهمز والتشويه والطعن، وهو بعيد عن الحدث وخارج المكان والزمان، وربما لم…
أتأسف اليوم وأنا أرى الملاين من أبناء شعبي يتلهفون ويترصدون أخبار "محاكمة القرن"، وكلهم فرح وتشفَ في جزء من العصابة، يُحاكم اليوم بقوانين ودستور هم واضعوه.والقضية ليست في الاهتمام من عدمه، لكن في حجم الإلهاء الذي نجحت السلطة في جرَ المواطن البسيط إليه.. فانتقل الحديث من جدوى الانتخابات من عدمها،…
بدا واثقا، اليوم، لم يظهر عليه ارتباك..ربما يدرك أن من حوَله إلى الحراش ليس بأحسن حالا منه، يُمرَر به موجة ويتخطى به فترة عصيبة، كانت السفينة فيها مُعرَضة للتصدع أو الغرق لثقل الحمولة والضغط الرهيب.. فكلهم من طينة فساد وإفساد واحدة...خففوا عنها بعض الثقل، فحولوا ربما أشهر الرؤوس أو الأكثر…
تضخمت الدولة وتوغلت، وانتقلت وظيفتها من "تدبير شؤون الناس" إلى تشكيل المجتمع والثقافة والفكر، وأصبحت في أعلى الهرم، وحتى الذوق تهيمن عليه؟؟؟ وأغلقت المنافذ وأوصدت الأبواب إلا من طريقها وسبيلها.. كل الديمقراطيات الحديثة توافقية، لكن عندنا أغلقوا الباب وصنعوا لهم "شعبا" وأحكموا قبضتهم على الحكم، وأخضعوا المؤسسات وتملكوا الدولة؟؟؟ فمع…
ترددت كثيرا في التعليق على البيان الصادر عن وزارة الخارجية ردا على اللائحة التي أصدرها البيان الأوروبي بخصوص الوضع في الجزائر، وقد أعدت قراءته أكثر من مرة، ومنيت النفس بأن تكون الورقة التي لم تحمل أي توقيع أو ختم الرسمي، مجرد فبركة من صاحب نية حسنة تطرف في حب الوطن،…
اتصل بي مستعجلا، قبل أيام، كأنما حزبه أمر: يبدو أنهم قد غيَروا رهانهم، وقع الاختيار على "ميهوبي"، مرشحهم المفضل، لاعتبارات سياسية وشخصية، حتى الآن، محبوب أطراف خليجية مؤثرة، هكذا وصفه، قلت: وكيف يُسوَقونه؟ وكان رده: وهذه مشكلتهم مع "ميهوبي"، في التسويق..لكن أسندوه بدعاية ضخمة وامتيازات كبيرة. لكن مع طل هذه التقديرات،…
ما زالت السلطة تعتمد في سياستها على دغدغة العواطف بحكاية التدخل الأجنبي، وتهييج المشاعر بالوطنجية المزيفة وخطر اليد الأجنبية، والنفخ فيها لغرض معروف لا ينطلي إلا على السذج.وليس هناك أي قرينة في خريطة طريق السلطة أو إشارة في ممارستها السياسية تدل على وجود إرادة سياسية حقيقية لحل للأزمة الخانقة التي…
استعمل قائد الأركان الفريق، قايد صالح، في أحد خطبه مُصطلح "الشرذمة" من أجل وصف المشاركين في الحراك الشعبي المستمرّ منذ 9 شهور، وبغضّ النظر عن الخطأ الفادح الذي وقع فيه كاتب خطابات الجنرال، باستعماله مُصطلحًا قرآنيًا يصف أتباع النبي موسى عليه السلام الذين خرجوا على فرعون في قوله تعالى في…
لم يطالب حراكنا السلمي المبارك أبدا، في يوم من الأيام، بأي تضامن أو دعم خارجي، بل على العكس من ذلك، كانت شعاراته قوية، منذ بدايته، تندد باستقواء السلطة بالخارج على شعبها، وتُنكر دعم القوى الغربية للعصابة، وخاصة ضولوع فرنسا في عمليات الفساد ونهب ثروات البلاد.  ونتذكر جولات الإبراهيمي ولعمامرة في…
الأحد, 24 نوفمبر 2019 15:55

المستبدون يجلبون الغزاة

كتبه
أثار تصريح الفرانكو صهيوني رفائل قلوكسمان raphel Glucksman حول الجزائر موجة من التنديدات، وسارعت السلطة للنفخ في دعايتها الكاذبة حول عمالة الحراك، وعودة حكاية الأيادي الخارجية، واتهام بكل وقاحة ثورة الشعب السلمية بالتمهيد لتدخل الأجنبي، وهذا في محاولة يائسة من السلطة لدفع الناس إلى الانتخابات بالتهديد والتخويف من شبح الخارج.…