الرأي

البلتاجي وحسام أبو البخاري وصفوت حجازي من أسود ثورة يناير، فرج الله عنهم أجمعين، وثلة من الثوار الأحرار والعقول الفوارة من شرفاء مصر ومصلحيها وسعاة الخير فيها، يشرفون على إدارة اعتصام "رابعة"، ربما يجمع كثيرا منهم الإصرار وتحدي سلطة العسكر بقيادة فعلية لمدير المخابرات الحربية آنذاك، الجنرال السيسي.. البلتاجي سبق…
"مقاطعة الانتخابات تخدم الاستبداد"، أكذوبة سياسة صدقها كثيرون على مدى العقود الماضية، علقت حركات وجماعات آمالا كبيرة على إصلاح النظام من الداخل، وسموه الإصلاح الوقائي، وهذا أكبر وهم عشعش في عقول هؤلاء في الأزمنة المتأخرة، فانصرفوا عن البحث والتفكير في الرشد السياسي...وأكبر وهم غيَب العقول أن النظام قد يتغير من…
يشاهد المتابع للأوضاع مدافعة الاستبداد أنّ من أكثر الجواهر المعنوية والفكرية الإنسانية تعرُّضًا للتزييف على أيادي المستبدين وخَدَمِهِم، فيسوّقون جواهر مزيّفة (نسخ تايوان) عن الحرية بعنوان هذه الجوهرة الأصيلة، لهذا فهذا الجوهر بحاجة إلى منع الاستعمال المبتذل لهذه الجوهرة النفيسة، فنسعف أنسفنا إلى استعادة الحرية المتلألئة الوضّاءة، استردادها من التوظيف…
السبت, 15 ماي 2021 21:04

موسم الرعب من الشعب الناهض

كتبه
هذه الجموع التي كان يقال عنها غثاء، وكانت صامتة مقهورة تابعة، مَسروقة ومَخونة أحيانا ومَغدورة أخرى، وتسوقها عقول أقل في مستوى وعيها من متوسط المجتمع، وأقل أمانة، وأقل شجاعة، وأقل ثقة، ولكنها تملك المال والسلطة، عهدت لها بذلك سفارة أجنبية، أو عهد لها التاريخ وصروف الزمان، أو ورثت رئيسا أو…
من لم ينتفض ضد الأنظمة الاستبدادية التسلطية لم ينتصر لفلسطين المغتصبة ولا فهم قضية القدس المدنس من الإرهاب الصهيوني، ارتبط زرع هذا الطاعون "الكيان الصهيوني" بخيانات هذه الأنظمة وتواطئها، ما كان للغاصب الصهيوني أن ينقض على أرض مسلمة (فلسطين الحبيبة) لولا "حبل من الناس"، لولا وجود الداعم الاستعماري الغربي ووجود…
هذا ما كتبناه في بداية الحراك وأظنه اليوم ما زال صالحا، بل التذكير به أصبح حيويا أمام محاولات النفخ في بعض الخلافات وشحن أطراف المجتمع، وخاصة الأسلاك الأمنية، ضد الشعب المسالم الأعزل. الحراك الشعبي السلمي المبارك لم يخرج يوما ضد الدولة الجزائرية أو ضد سلك من أسلاكها، سواء الجيش أو…
(1) * تمهيد: ليس ضربا من الكهانة أو مبالغات تفاؤل "مفرط" أو نوعا من أحلام اليقظة القول بأن  السلطة السياسية وخلفياتها العُصبية في أزمة وجودية حقيقية  تتصارع لتتجاوزها في محاولة "غير واقعية" للقفز على "واقع جديد" صار مخالفا لماض قريب، وأن فشلها في إعادة تركيب نفسها في صورة نظام جديد…
ما نحتاجه اليوم، أكثر من وقت مضى، ليس وصفا لحال، فهذا غرقنا فيه، وإنما شجاعة سياسية ومسؤولية تاريخية وعقلية فذة وفكرة ملهمة تجدد روح الحراك وعقله وزخمه، إذ لا يُعقل أن نخوض معركة الحرية والتغيير بعقل ساكن مُترهل وانغلاق وأن نحظر على أنفسنا التفكير في الخطوة الموالية، تقديرا وتدبيرا، وأن…
"لا يجد الإجابات إلا من تؤرقه الأسئلة"..مقولة رائعة وبليغة للزعيم السياسي الفيلسوف الفذ "علي عزت بيغوفيتش"، ثمة ما يؤرقنا داخل الحراك من الأسئلة التي لم نجد لها جوابا، حتى الآن، ربما قضينا الساعات الطوال نناقشها ونقلب زوايا النظر وما اهتدينا إلى ما يمكن فعله، إثراء وإنضاجا، على الأقل حتى الآن،…
الأربعاء, 28 أفريل 2021 13:21

البطولة الهادئة...

كتبه
عندما نتحدث عن القادة المُلهمين، فلأنهم جمعوا بين قوة العقل وإشعاع الروح وضبط النفس، بين المناضل المكافح التواق للتغيير الحقيقي وبين السياسي الحصيف المتزن، الذي ارتفع فوق ركام كبير من الأحقاد ومن ضعف النفوس، ومن قصور النظر ومن الانتقام الأهوج، يصنعون لنا قدوات في زمن صعب، فالإنسان هو نبت الأرض…