الرأي

لا تتابع توقعات أحوال الطقس، في كل الظروف ستكون الشوارع مليئة بطالبي الحرية، ذهبت الفصول وعادت وتحولت الثورة السلمية إلى ثابت في حياة الجزائريين، وبعد كل جمعة تتأمل تطرح السلطة سؤالها القديم "ما العمل؟" سؤال يفترض استحضار كل البدائل العقلانية ودراستها بكل جدية والمفاضلة بينها لاتخاذ القرار السليم، لكن ليس…
تبون استأجر طائرة خاصة لتنشيط حملته الانتخابية...تبون يستقبل سفراء، دون غيره من مرشحي الإيعاز..تبون زار فرنسا، قبل فترة،..تبون..مرشح السلطة الفعلية...يعرف مكان تكديس الأموال المنهوبة، ومقدارها؟..بدأ بأدرار لأنه خريج زاوية..تبون كل شيء ولا شيء..مع الحراك في أسابيعه الأولى؟ ومع تدين الزوايا؟ ومع فرنسا؟ وضد الفساد وضحيته لكنه صنيعته وأحد صُنَاعه؟...ويقول عن…
نوفمبر جل جلالك فينا **ألست الذي بث فينا اليقينا هكذا افتتح شاعر الثورة مفدي زكريا مطلع قصيدته عن نوفمبر للتعبير عن الروح التي بثتها الثورة في نفوس الشعب: قطيعة مع الخنوع والسلبية واللامبالاة وإقدام وتضحية وشجاعة بلا حدود، وصفحات من المجد ألهمت الشعوب عبر العالم. كذلك اليوم، نرى الحراك الشعبي…
بعد 260 يوما من ثورة سلمية ومسيرات حاشدة، شاركت فيها مكونات واسعة من الشعب، من كل جهات الوطن، ومن كل الأعمار والأجناس، تحمَل فيها الشعب حر الصيف وبرد الشتاء وصوم رمضان، وأجهض بوعيه وسلميته كل محاولات التفرقة والتشتيت والاستفزاز، وتحدىَ الحصار الأمني والتضليل  الإعلامي، بعد كل هذا ترد السلطة بمحاولة…
الحراك الشعبي يبحث عن الحرية واستعادة الكرامة...عقله مُصادم لما تروَج له السلطة الفعلية، ليس ثمة أي أرضية مشاركة بينهما..كل محيط السلطة الفعلية، يستمد حضوره، وإن كان باهتا، من سطوتها..الحراك غير مرتبط بأي سلطة، بمفهومها التقليدي، وليس مُدانا بالفضل لأي جهة كانت، لا أحد يمنَ عليه..هو قوة ضغط مستقلة تستمد شرعيتها…
"دولة مدنية وليست عسكرية"...شعار التواقين لسلطة مدنية منتخبة، هو نهج دولة المدينة التي أقامها النبي، صلى الله عليه وسلم، وحرص فيها على امتلاك كل ما يمكن من سنن المدنية الراقية .. دولة لا وصاية فيها لسلطة العسكر على الحاكم والشعب..سلطة مدنية ليست واجهة لحكم المتغلب وراء الستار..سلطة منتخبة تخضع فيها…
ليس ثمة ثورة تولد مُلهمة مُدركة مُستوعبة مُلمة، هذا ما كان ولن يكون..ولم يقل أحد بعصمة الثورات ولا بكمالها..ومن يتوقع الصواب الجماعي في كل تقدير، فهذا سيجرفه الإحباط ويتسلل إليه الملل..أعجبني كثيرا تعليق أحد الأفاضل على وقف القضاء إضرابهم بعبارة بسيطة بليغة: "تعلمنا الدرس"..نعم ..وما العيب في التقدير الخاطئ، المهم…
جدل لا ينتهي حول التضامن مع القضاة في إضرابهم ومعركتهم مع وزير العدل خاصة بعد تعنيفهم في حادثة اقتحام قوات الدرك لمحكمة وهران. القضية لا يجب النظر إليها بحياد أو من خارجها، فمسألة القضاء تعني المجتمع في المقام الأول، باعتبار أن هذه المؤسسة هي المكلفة بتطبيق القانون، وهذا يعني أنه…
* "الحراك" حدث مفصلي في تاريخ الجزائر المعاصر: شكل الغضب الشعبي الجارف لترشيح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بداية محطة فارقة في تاريخ الجزائر المعاصر ونقطة انطلاق ما اصطلح على تسميته بـ(الحراك).. مظاهرات عارمة في كافة ولايات الوطن، انتقلت سريعا من المطالبة برحيل الرئيس المُقعد إلى المطالبة بإصلاح عميق وجذري…
بعض المعلّقين لا يرضون أن يعلّق غيرهم، بالرغم من أنّ الحق في التعليق في ظل العقلية المدنية التثاقفية مضمون، إلاّ أنّ البداوة تنخرنا إلى العظم، فنمنع الآخرين من الحق في التعليق..من ذلك أنّ بعضهم ما التحق بفكرة الحراك (وليس الحراك بوصفه فعلا) أصلا إلاّ بعد أن صار الحراك يمشي على…