الأربعاء, 04 مارس 2020 18:47

المحامي "بادي" في محاكمة "طابو" مستنكرا: "لماذا ينتشر أعوان الأمن والصاعقة في قاعة الجلسات... هل نحن في حرب؟" مميز

كتب بواسطة :

نقل متابعون لما يجري في جلسة محاكمة الناشط السياسي، كريم طابو، أن المحامي عبد الغني بادي زلزل قاعة المحاكمة، والقاضية تقاطعه عدة مرات. ونقل الناشط الحقوقي "بادي" ما وُرد في الحديث القدسي: "يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا".. هذا ملف ظلم ..

وأضاف قائلا: عائلة طابو عاشت ليلة من ليالي التسعينيات في أثناء القبض عليه..يوم الرعب، يوم الترويع، يوم من التسعينيات هو يوم اعتقال طابو.....لتقاطعه القاضية.. ويمضي في مرافعته، وبجرأته المعهودة: هذا الإنسان ظلم وعذب ولا يجب على القضاء أن يصمت أمام ممارسات الدوائر الأمنية.. متسائلا: "لماذا يوجد أعوان الأمن الداخلي والصاعقة في قاعة الجلسات... فهل نحن في حرب؟..

ونقل الحاضرون حدوث تشنج بين دفاع طابو والقاضية بسبب وقوف الدرك خلفه بأعداد غفيرة...ثم تساءل االمحامي "بادي" مُستنكرا: هل كريم طابو إرهابي؟ هنا في القاعة 10 ضباط من الصاعقة يحيطون بهذا الرجل السياسي، هذه إهانة للعدالة الجزائرية. وأوضح أن كريم طابو تعرض لتعذيب نفسي رهيب، فكيف لضابط يضرب كريم بالطاولة على وجهه، ويبتزوه بكلام بذيء وشت لوالديه وزوجته؟ليُنهي مرافعته بقوله تعالى: "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"، تحت تصفيقات الحضور.

وفي أثناء فترة الاستراحة، قبل مرافعته، صرح المحامي "بادي" أن التهم الموجهة لكريم طابو تتضمن عدة خروق من الناحية الإجرائية، قهو يتابيع على قضية استفاد على إفراج وإجراءات الرقابة، لكن الأمن قرر أن يتجاوز القانون وأن يقبض عليه في الليلة التي أُرج فيها عنه..وأبدى استغرابه من متابعة القضاء للناشط السياسي "كريم طابو" حول واقعة واحدة لمرتين، وأمام محكمتين مختلفتين، هذا أمر خطر جدا، وهذه سابقة لم تحدث في تاريخ الفضاء الجزائري..

قراءة 299 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 04 مارس 2020 19:18