الإثنين, 09 مارس 2020 06:03

مع اندلاع حرب الأسعار...انخفاض النفط بنسبة 31٪ في أسوأ خسارة منذ حرب الخليج مميز

كتب بواسطة :

كتبت شبكة "بلومبرغ"، الاقتصادية الأمريكية، أن أسواق النفط انهارت بأكثر من 30٪ بعد تفكك تحالف "أوبك بلس" (أوبك+) الذي تسبب في حرب أسعار شاملة بين السعودية وروسيا، والتي من المحتمل أن تكون لها عواقب سياسية واقتصادية شاملة.

ومع انخفاض مؤشر النفط العالمي إلى 31.02 دولار للبرميل، حذرت مجموعة "جولدمان ساكس" للخدمات المالية والاستثمارية، من أن الأسعار قد تتراجع إلى ما يقرب من 20 دولارًا للبرميل.

وقال تقرير الشبكة الإخبارية الاقتصادية إن صدى الانهيار المفاجئ في صناعة الطاقة، يتردد وتتأثر به شركات عملاقة من "إكسون موبيل" إلى عمال الحفر الصخري في غرب تكساس، وتصل إلى ميزانيات الدول المعتمدة على النفط من العراق إلى نيجيريا (مرورا بالجزائر)، ويمكنها أيضًا إعادة تشكيل السياسة العالمية، مما يؤدي إلى تآكل نفوذ دول مثل السعودية. وقد تعاني مكافحة تغير المناخ من نكسة لأن الوقود الأحفوري يصبح أكثر قدرة على المنافسة مقابل الطاقة المتجددة.

ونقلت الشبكة الإخبارية عن "آندي ليبو"، رئيس شركة استشارات الطاقة Lipow Oil Associates LLC في هيوستن: "إنه أمر لا يصدق، لقد غمر السوق موجة من البيع في العراء...وفاجأت "أوبك" السوق من خلال الدخول في حرب أسعار للحصول على حصة في السوق". وتراجع الطلب بسبب فيروس "كورونا" يُغرق سوق النفط في حالة من الفوضى على أمل الحصول على إمدادات مجانية للجميع.

وكان خفض السعودية لأسعارها الرسمية الأكبر منذ 20 عامًا على الأقل في عطلة نهاية الأسبوع، وأبلغت المشترين أنها ستزيد الإنتاج، وهو إعلان لا لبس فيه عن نية إغراق السوق بالنفط الخام. وقالت روسيا إن شركاتها حرة في ضخ أكبر قدر ممكن. وجاءت حركة التسعير غير المسبوقة من شركة "أرامكو" (شرق السعودية) بعد ساعات، فقط، من انتهاء المحادثات بين منظمة الدول المصدرة للنفط وحلفائها إلى فشل كبير.

وأوضح تقرير الشبكة أن انهيار التحالف ينهي فعلياً التعاون بين السعودية وروسيا، والذي عزز أسعار النفط منذ عام 2016. وأخبر المنتج السعودي المملوك للدولة بعض المشاركين في السوق من القطاع الخاص أنه يخطط لزيادة الإنتاج إلى ما يزيد عن 10 ملايين برميل يوميًا في الشهر المقبل وربما يصل إلى مستوى قياسي إلى 12 مليون برميل يوميًا، وفقًا لأشخاص مطلعين على المحادثات.

وقد عانت أسعار النفط من انخفاضات هائلة في كل مرة شنت فيها السعودية حرب أسعار لإخراج المنافسين من السوق. ومع انخفاض الطلب على النفط بسبب التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا، يتوقع التجار أن الأسعار ستنخفض.

قراءة 363 مرات آخر تعديل في الإثنين, 09 مارس 2020 06:11