الجمعة, 13 مارس 2020 19:13

الشيخ "الدَدو": المصاب أو المشتبه بإصابته بـ"كورونا" لا تحل له مخالطة الناس مميز

كتب بواسطة :

قال رئيس مركز تكوين العلماء في موريتانيا، الشيخ العلامة محمد الحسن الددو، اليوم، إن من يظن أنه حامل للفيروس (كورونا) أو متأثر به، أو ببعض الأعراض، لا يحلَ له أن يخالط الناس، ولا أن يذهب إلى المسجد، ولا إلى السوق ولا إلى أيَ مكان عام، لأنه، حينئذ، يؤذي الناس حتى ولو لم يتأكد أنه حال للفيروس..وقد صحَ عن النبي صبى الله عليه وسلم أنه قال: من أكل من هذه الشجرة (يقصد الثوم)، فلا يقربنَ مسجدنا، يُؤذينا بريح الثوم، فكيف بمن هو أشد من ذلك أذية..

فكل ما فيه أذيَة، أو تعريض الناس للخطر، فهو ممنوع في الشريعة الإسلامية..وأما إذا كان الإنسان ليس عليه علامات تدل على حمله للفيروس، ولا يجد أيَ أعراض، ولم يخالط أحدا من الناس مصابا، حينئذ يشهد الصلوات في المساجد وغير هذا..

وفي مجلس آخر، قبل أيام، أوضح العلامة "الددو" أنه "على المسلمين اليوم وهم يشاهدون فزع العالم من فيروس كورونا القاتل أن يُحيوا في أنفسهم الإيمان بالقدر خيره وشرّه، وأن يتذكروا أن الأعمار بيد الله وأن الصحف قد جفّت بما هو كائن إلى يوم القيامة، وينبغي أن نتذكر عبادتَيْ الصدقة والدعاء، فالصدقة ترفع البلاء ولا يرد القدر إلا الدعاء".

قراءة 263 مرات آخر تعديل في الجمعة, 13 مارس 2020 19:22