الجمعة, 03 أفريل 2020 19:48

حرب الكمامات.. أمريكا تنقضَ على شحنة معدات طبية مُتجهة إلى ألمانيا وتُحولها إليها مميز

كتب بواسطة :

كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن معدات طبية واقية صنعتها الشركة المصنعة الأمريكية 3M، وكانت متجهة إلى ألمانيا من تايلاند، اعتُرضت وحُوَلت إلى الولايات المتحدة، في حادث وصفه مسؤول ألماني كبير بأنه "قرصنة حديثة". 

وخلاصة القصة أن مدينة برلين طلبت أقنعة FFP2 وFFP3 خاصة تستخدم لحماية موظفي الطوارئ والعاملين في مجال الرعاية من الإصابة بالفيروس التاجي "كورونا"، ويتعلق الأمر بـ200ألفا من الأقنعة، وفقًا لصحيفة Tagesspiegel الألمانية. وأكد وزير الداخلية في برلين، أندرياس جيزل، أن الشحنة "صودرت" في بانكوك ولم تصل إلى برلين و"نعتبر هذا عملا من أعمال القرصنة الحديثة".

وانكشفت المصادرة بعد أن حاول البيت الأبيض إجبار شركة 3M على تصدير أقنعة إلى الولايات المتحدة من مركزها في سنغافورة، حيث تمارس الحكومة الفيدرالية سلطاتها لتأمين الإمدادات الطبية الأساسية والمعدات اللازمة لمنع انتشار فيروس التاجي وعلاج المرضى المصابين. ورفضت شركة 3M هذا الأسبوع مطلب مسؤولي البيت الأبيض بإرسال حوالي 10 ملايين قناع تُصنَع في سنغافورة للأسواق في آسيا إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة الألمانية Tagesspiegel أن شرطة برلين طلبت الأقنعة من شركة 3M، وأُنتجت في مصنع 3M في الصين، وكان من المقرر إعادة تحميلها في مطار بانكوك ونقلها إلى ألمانيا. وبدلاً من ذلك، سُلمت مباشرةً إلى الولايات المتحدة.

وقد سبق لسياسيين فرنسيين أن اشتكوا من محاولات أمريكية لتحويل شحنات أقنعة موجهة لفرنسا إلى الولايات المتحدة، على الرغم من أن السفارة الأمريكية في باريس نفت يوم الجمعة أن تكون واشنطن مسؤولة.

قراءة 447 مرات