السبت, 04 أفريل 2020 21:06

توقعات ما بعد "كورونا".. يُستبعد تشكل نظام عالمي جديد، ولا يُرجح تحول مركز القيادة إلى الصين، وستكون له آثار عميقة مميز

كتب بواسطة :

- نصف عدد الإصابات في العالم حصلت هذا الأسبوع.

- بلغت نسبة ضرر الدول الصناعية الغربية (أمريكا، ألمانيا، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا) 57% من إجمالي الوفيات العالمية، و55% من إجمالي الإصابات العالمية.

- والخسائر الاقتصادية في هذه الدول الغربية، حتى الآن، أضعاف خسائر الصين.

- ربما تخرج الصين من الأزمة طرفا عالمي أكبر.

- الوباء قد يُسرَع من تجزئة النظام العالمي ويزيد حدة التنافس بين واشنطن وبكين.

- الفيروس قد يُضعف الاقتصادين الأوروبي والأمريكي، ويُسرَع التحول في ميزان القوى من الغرب إلى الشرق.

- قد تزداد صراعات النفوذ في منطقة ما يُسمىَ "الشرق الأوسط".

- لا يتفق بعض المراقبين مع الرأي القائل إن فيروس "كورونا" سيؤدي إلى تشكل نظام عالمي جديد، وتحول مركز القيادة إلى الصين بدلا من الولايات المتحدة. ولكن مع ذلك، فإن الفيروس ستكون له عواقب جغرافية سياسية/ اقتصادية (عالمية وإقليمية) كبيرة وذات أثر عميق.

- ويرجح محللون تصاعد التوتر بين الصين وأمريكا بسبب: ارتفاع الإصابات، وكذا الركود الحاد في أمريكا، وتزايد الانتقادات لتعامل ترمب مع تفشي الوباء، بالإضافة إلى أن الصين قد لا توفي بالتزاماتها من اتفاق التجارة. ومن المتوقع أن يستخدم الرئيس الأمريكي، ترمب، "الورقة الصينية" بشكل متزايد انتخابيا لإبعاد اللوم عن إدارته.

قراءة 610 مرات آخر تعديل في الجمعة, 10 أفريل 2020 12:07