الأربعاء, 12 أوت 2020 09:29

إلى متى يظل الأطباء يدفعون ثمن الفشل والاستهتار بـ"كورونا" مميز

كتب بواسطة :

كل يوم نفجع بفقدان زميل (في الفريق القطاع الصحي) يحصده المرض الخبيث (كورونا) أو بموت أحد أقاربه، ونتآكل حزناً كلما سمعنا عن موت جندي من الجيش الأبيض.

لحظات مؤلمة تتكرر وتصعب فيها السيطرة على مشاعر الحزن، لا نملك حولاً ولا قوة مع موت الزملاء في مشهد كورونا المرعب، إلا الدعاء لهم بالمغفرة والرحمة..

الموت مصيبة وهو حق وقضاء الله وقدره ولكن هذا لا يمنع الأسئلة الكثيرة التي تدور في ذهني ولا تفارقني:

هل قُتل الأطباء بسبب الإهمال ونقص المستلزمات الطبية الوقائية وفشل السلطة و تخبطها؟ هل سببه استهتار الناس واللامبالاة، ومنهم من لا يزال ينكر وجود الوباء ويتكلم عن المؤامرة؟ هل نواصل دفع الثمن وتصدر المشهد بلا أي حماية حقيقية وبصدور عارية في ظل منظومة صحية مُهلهلة؟ هل نستطيع فعل أي شيء لوقف هذا النزيف الكارثي؟

قراءة 307 مرات