الثلاثاء, 08 سبتمبر 2020 12:27

العاصمة تغرق في أوحال الفساد والفشل مميز

كتب بواسطة :

العاصمة غرقت، لا يحتاج هذا إلى تحقيق، فما بعد العيان من بيان...فساد جاهز يصرخ وأدلته معه، ولكن الجريمة الكبرى ارتكبها من استمات بشراسة وقمع ثورة الشعب ليطيل زمن الغرق في الأوحال مع حكم الانحطاط والظلمات..

ربما، تحولت مأساة الغرق إلى مهرجان سنوي للعبث بحياة الناس وهدر الملايير بلا أي قيمة أو أثر. يلوح الخريف فتغرق العاصمة، تمتلئ الأنفاق بالماء وتطفح الشوارع بالسيارات، وتخرّ سقوف، وتضحك المشاريع القديمة على المشاريع الجديدة والعكس، وفي المناطق التي لم يصلها المطر ثمة أموال نُهبت، وسلطة تبرأ منها الفشل، وإجراءات تكدّست فوق بعضها حتى أصبحت بلا قيمة، وغرق مدن الدائم تحوّل إلى أيقونة للفساد ورمز للصوصية الفاضح.

حتى الفشل تبرَأ من السلطة وعافتها نفسه الخبيثة.. يريدوننا أن نقبل بفسادهم واستبدادهم وكوارثهم ومآسيهم، كأننا شعب متخلف، إذ الشعب المتحضر لا يقبل الاستبداد ويضع السلطة تحت قانون الرقابة، لكن نظرتهم للشعب استعلائية، فكأنما يعيش للعلف والمأوى، ولا يحق له أكثر مما هو فيه، هكذا كأنما بيدهم مقاليد الأمور كلها!!

وتهاون الناس في الأخذ بحريتهم يوردهم موارد الشر والغرق في الأوحال، والبقاء في مهاوي الاستبداد والجهل والتبعية.

قراءة 223 مرات آخر تعديل في الثلاثاء, 08 سبتمبر 2020 12:34