الإثنين, 12 أكتوير 2020 19:49

تراجع صادرات الجزائر من الغاز الطبيعي لهذا العام مميز

كتب بواسطة :

أشارت تقديرات الشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكورب) إلى أن الاستثمارات في مشاريع الغاز الطبيعي (المخطط لها أو قيد التطوير) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سترتفع إلى نحو 211 مليار دولار بين عامي 2020 و2024، وهذا حتى مع تراجع الطلب بسبب كورونا!

وحسب "ابيكورب"، فإن معركة تأمين مشترين للغاز المسال (LNG) ستصبح "أكثر شراسة" في خلال 2 إلى 3 أعوام المقبلة. ويمكن لقطر تحمَل الأسعار الحالية، لأنها تملك التكلفة الأقل عالميا، لكنَ دولا مثل الجزائر ومصر ستعاني في ظل ظروف السوق الحالية.

وأوردت (ابيكورب) أنه حتى الغاز الذي يصدر عبر الأنابيب، فإن صادرات الجزائر تراجعت بنسبة 30% تقريبا في 2019، وهذا الاتجاه مستمر بشكل ملحوظ في العام الحاليَ.

وفي السياق ذاته، أشارت توقعات وكالة الطاقة الدولية في تقريرها السنوي "توقعات الطاقة العالمية 2020" إلى أن سوق النفط ستعاني من ضربة طويلة الأمد نتيجة كورونا، والطلب قد يستغرق سنوات للتعافي، وحقبة نمو الطلب العالمي على النفط ستنتهي في العقد المقبل. وقالت الوكالة إن الغاز لا يزال يواجه "حالة عدم يقين كبيرة" في المدى القصير، كما خفضت توقعاتها للطلب العالمي على الغاز على المدى الطويل، لكنها قالت إن الغاز سيظل أفضل حالا من النفط والفحم حتى عام 2040.

قراءة 306 مرات آخر تعديل في الثلاثاء, 13 أكتوير 2020 19:02