الإثنين, 07 مارس 2022 06:01

فوضى أسواق الطاقة...أسعار البترول تقفز بعد الحديث عن حظر واردات النفط من روسيا مميز

كتب بواسطة :

ارتفع سعر النفط إلى أعلى مستوى له منذ عام 2008 بعد أن قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين إن واشنطن تجري "مناقشات نشطة جدا" مع شركائها الأوروبيين حول حظر واردات النفط من روسيا. وبلغ خام برنت القياسي الدولي 139.13 دولارا للبرميل، بزيادة 20 في المائة تقريبا عن سعر التسوية يوم الجمعة. إنه أحدث تطور في الارتفاع المذهل في الأسعار منذ الحملة العسكرية الروسية على أوكرانيا، والذي زجَ بأسواق الطاقة في حالة من الفوضى وجعل العالم يستعد لصدمة تضخمية كبيرة.

وتدرس إدارة بايدن ما إذا كانت ستحظر واردات النفط الروسي إلى الولايات المتحدة دون مشاركة الحلفاء في أوروبا، على الأقل في البداية، وتعمل أيضا على الاستعداد للتأثير المحلي، وفي هذا تسعى إدارة بايدن إلى تخفيف العقوبات النفطية على فنزويلا ضمن إستراتيجية أمريكية أوسع لتلطيف أسعار النفط التي ارتفعت بشدة بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا. ولم تتخذ الإدارة قرارا بشأن حظر الاستيراد الأمريكي، مع استمرار تغير توقيت ونطاق أي خطوة تصعيدية.

وقد تكون القيود المفروضة على النفط الروسي بمثابة تصعيد كبير في رد الغرب على موسكو بسبب هجومها العسكري على أوكرانيا مع عواقب خطيرة محتملة على الاقتصاد العالمي، وسيمثل ذلك أيضا تحولا من جانب البيت الأبيض، الذي رفض ابتداء دعوات من الحزبين لحظر واردات النفط الروسية إلى الولايات المتحدة، قائلا إن الحظر سيحد من الإمدادات العالمية ويرفع الأسعار للمستهلكين. وربما تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة عزلة الاقتصاد الروسي، الذي يعاني من عقوبات شديدة ومقاطعة متزايدة للشركات. كما لا يستبعد المسؤولون البريطانيون فرض حظر كامل على واردات النفط الروسية، لكن أحدهم وصف الفكرة بأنها "خطوة جذرية".

والسؤال اليوم، حسب مسؤولين أمريكيين، هو "كيف يمكننا اللجوء إلى الاحتياطيات الإستراتيجية لمنع الأسعار من الارتفاع أكثر في أسواق النفط والغاز، وكذلك على المدى الطويل، كيف ندير مخزوناتنا وإمداداتنا".

وعن الآثار المحتملة لحظر النفط الروسي، قال المحللون إن حوالي 5 ملايين برميل يوميا من إمدادات النفط، سواء التي يتم إرسالها عبر خطوط الأنابيب أو الشحنات المنقولة بحرا، قد تتأثر بالعقوبات الجديدة. ومع تصاعد التوترات الجغرافية السياسية، وتزايد عدم اليقين والقلق، سيكون من الصعب جدا قياس قمة هذا ارتفاع أسعار الطاقة بدقة. كما أن هناك احتمالا كبيرا لمخاطر التعطيل المتعددة بما في ذلك الأضرار التي لحقت بخطوط الأنابيب والموانئ، وارتفاع أسعار الناقلات، واضطرابات التصدير والهجمات الإلكترونية.

وحسب الخبراء الاقتصاديين، فإن ارتفاع خام برنت بنسبة 10٪ تقريبا هذا الصباح يعكس:

1- اضطرابات جديدة في ليبيا.

2- حظر محتمل للواردات الروسية.

3- المحادثات النووية الإيرانية تخيم عليها المطالب الروسية (بضمان من الولايات المتحدة بأن العقوبات التي تواجهها بشأن الصراع في أوكرانيا لن تضر بتجارتها مع طهران).

4- هدف طموح للغاية للناتج المحلي الإجمالي الصيني.

قراءة 406 مرات آخر تعديل في السبت, 12 مارس 2022 11:53