الأحد, 05 جانفي 2020 09:57

قصف مدرسة عسكرية: الطيران الإماراتي الداعم لمجرم الحرب، حفتر"، يرتكب مجزرة في طرابلس مميز

كتب بواسطة :

أعلن متحدث باسم وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني أن 28 شخصا، على الأقل، قُتلوا وجرح العشرات في غارة جوية، أمس السبت 4 يناير، على مدرسة عسكرية في طرابلس. وتقع هذه المدرسة العسكرية في الهضبة الخضراء، وهي منطقة سكنية في العاصمة الليبية تحت سيطرة الجيش الوطني.

وكان الطلاب يجتمعون في آخر حشد من اليوم في الفناء الرئيسي عندما تعرضوا للقصف الجوي الحارق "نتيجة غارة لطيران أجنبي داعم لـمجرم الحرب حفتر"، وفقا لمصادر محلية. وفي هذا، كشف أحد قادة الجيش الليبي في طرابلس أن طائرات إماراتية مسيرة هي التي قصفت الكلية العسكرية، مما أدى إلى وقوع 28 قتيلا على الأقل و35 جريحا. 

ويُشار إلى أن الضواحي الجنوبية لطرابلس صارت مسرحا لقتال عنيف منذ 4 أبريل من العام الماضي، في بداية الهجوم من قبل الجنرال خليفة حفتر، المسيطر على شرق ليبيا، للاستيلاء على العاصمة الليبية، مقر حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا. ومنذ بدء هجوم طرابلس، قُتل أكثر من 280 مدنيا، وفقا للأمم المتحدة، ونزح حوالي 146 ألف ليبي. وتؤكد تقارير للأمم المتحدة أن الإمارات -وإلى جانبها مصر- تقدمان دعماً عسكرياً لقوات حفتر.

قراءة 245 مرات آخر تعديل في الأحد, 05 جانفي 2020 10:26