الخميس, 19 مارس 2020 20:41

الغالبية العظمى من الناس لن يتعرضوا لعدوى خطرة .. لا حاجة للفزع لشراء أقنعة الوجه مميز

كتب بواسطة :

قالت الطبيبة "شونماي يونج"، من كلية لندن للصحة وأمراض المناطق الحارة، إن أحد الأسباب لارتداد الناس أقنعة الوجه، هو اعتقادهم بأنها تحميهم من الفيروس، ولكن "الفيروس" لا يأتي سابحا في الهواء، لذلك القناع لا يحميني من شيء في الجو، إذ الفيروس، غالبا، في يدي، بسبب مصافحتي لشخص حامل للفيروس، ونقلته أنا لنفسي، وأصبحت ناقلا للفيروس لوجهي..

وقد سبق أن أوضحت منظمة الصحة العالمية أن معظم الناس لا يحاجون أقنعة الوجه، إلا إذا كانوا مرضى أو يعتنون بشخص يُشتبه في إصابته بالفيروس.وأضافت الطبيبة من كلية لندن أنه لو كنت في مكان حيث يرتدي الجميع أقنعة الوجه ولا ترتديها أنت، فقد يجعلك خذا تشعر بأنك في وضع أضعف، إذ تظن أنك لا تحصل على الحماية كالجميع، ولكن، منطقيا، لو لم يكن الناس يسعلون أو يعطسون بوجهك، فقناع الوجه ليس ضروريا.

فالفيروس يدخل الجسم من خلال الأغشية المخاطية، ونقصد بها العين والأنف والفم، وينتقل من شخص لآخر، عادة من خلال ملامسة عيوننا وأنوفنا وأفواهنا، أو عبر استنشاق رذاذ شخص يرشح أو يسعل.

وأفضل وسيلة للناس لحماية أنفسهم من فيروس "كورونا"، والفيروسات التنفسية الأخرى، هي غسل الأيدي بعناية، لذلك اغسل يديك بالماء والصابون، أو بهلام الكحول لو لم يتوفر الماء والصابون، خاصة لو شككت في تعرضت للفيروس، حين تخرج إلى أماكن عامة وتلمس أشياء يلامسها آخرون، هذه هي الطريقة المثلى، ومراعاة تجنب لمس المرء لوجهه، ولو اشترى أو خزن أقنعة الوجه أكثر من لا يحتاجونها، فهذا يعني عدم توفرها لمن يحتاجونها بحق، مثل العاملين في المجال الصحي، والذي هم على الخطوط الأمامية، ممن يتعاملون مع حالات اشتباه أو إصابة بفيروس "كورونا".

والغالبية العظمى من الناس لن يتعرضوا لعدوى خطرة، وبالنسبة لمعظمنا ستكون "كورونا" مرضا بسيطا، مثل البرد أو السعال أو الأنفلونزا. المسنون الذين يعانون اعتلالات أخرى مصاحبة هم الأكثر عرضة، لذا لا حاجة للفزع لشراء أقنعة الوجه..

قراءة 115 مرات آخر تعديل في الخميس, 19 مارس 2020 21:00