الأحد, 08 ماي 2022 11:19

المال المنهوب في خدمة الإرهاب الصهيوني.. مميز

كتب بواسطة :

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أمس السبت، في تقرير خاص أن الأموال التي جمعها جاريد كوشنر من مملكة آل سعود سيتم استثمارها قريبا مباشرة في شركتين تكنولوجيتين إسرائيليتين.. وقد أسس الصهيوني الأرثوذكسي "كوشنر"، كبير مساعدي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وصهره، صندوق الأسهم الخاصة Affinity Partners بعد مغادرة البيت الأبيض.

جمعت الشركة ما يصل إلى 3 مليارات دولار، حوالي 2 مليار دولار منها من صندوق الثروة السيادية في المملكة السعودية...واستخدم "كوشنر" شركته لإنشاء "ممر استثماري" بين الكيان الصهيوني ومملكة آل سعود. والاتفاق مع جاريد كوشنر يقضي بالسماح لصندوق الاستثمار السعودي بالاستثمار في اسرائيل وكذلك السماح للشركات الاسرائيلية بالاستثمار في السعودية عبر كوشنر حصرا.

ويبدو أن المجموعة الحقيرة الصغيرة التي تحكم السعودية اليوم والإمارات قد أوجد لهم أسيادهم عملا أحقر منهم، وهو التفرغ لتدمير أمتهم بما يحملون من عقد النقص الرهيبة بأموال الشعوب المنهوبة التي وضعوها في الجيوب الصهيونية استرضاء وتملقا وتحطيما.

وما زال هذا الغرَ "كوشنر" يطوف على رعاياه بطائرة صهيونية لا تصدها أي سماء ولا خلق ولا مروءة بل مجرد أذناب للإرهاب الصهيوني ذابوا في مصالح العدو، حتى أصبح يؤذيهم جدا ما يؤذيه، ويخوضون معاركه بشراسة وربما أكثر حماسة منه ويُملي عليهم سياساته.. وإذا كانت الأفكار مُجرَمة في قصور حكام العرب، فهي عند أسيادهم حيَة متجددة متحركة، شغلها دائم، فكما يشتغل هؤلاء بترفهم ونهبهم وفسادهم، يشتغل أولئك بالأفكار، ومن كانت لديه أفكار استعبد الفارغين ذهنيا، وصنع لهم مهمات، للسيطرة على الشعوب وتحطيم آمالها..

قراءة 219 مرات آخر تعديل في الأحد, 08 ماي 2022 13:50