الإثنين, 23 ديسمبر 2019 17:51

أنقرة توقع اتفاقا مع طرابلس ونتنياهو يرد بتحالفه مع اليونان وقبرص: صراع تركي إسرائيلي على غاز شرق المتوسط مميز

كتب بواسطة :

تحدث الصحفي الإسرائيلي، "باراك رافيد"، عما وصفه "تطورات مهمة ومثيرة للقلق"، وقال إن إسرائيل تنجذب إلى النزاع المتصاعد بين تركيا واليونان وقبرص حول استكشاف الغاز في شرق البحر المتوسط والاتفاق حدود المياه الاقتصادية بين تركيا وليبيا.

وكشف الصحفي "رافيد" أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، نتنياهو، يضغط الآن من أجل رد فعل إسرائيلي يوناني قبرصي مشترك ضد تركيا، ممَا يمكن أن يؤدي إلى تصعيد التوتر أكثر، وكذا توقيع اتفاق خط أنابيب غاز طال انتظاره. ومنذ عدة أشهر، بدأت إسرائيل واليونان وقبرص ومصر والسلطة الفلسطينية مبادرة للتعاون في التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط. ولم يكن الأتراك طرفا في هذا، لذا ردوا من خلال توقيع اتفاقية مياه اقتصادية مع ليبيا.

والصفقة التركية الليبية، وفقا لما أوردته الصحيفة الأمريكية، تتجاهل الحقوق اليونانية والقبرصية في البحر المتوسط، وهو ما أثار توترات كبيرة بين تركيا واليونان وقبرص، بما في ذلك التهديدات العسكرية.وانحازت إسرائيل إلى اليونان وقبرص ضد تركيا، وحتى إنها نشرت بيانًا قويًا حول هذا الموضوع.

ومنذ أسبوع، ذكر الصحفي نفسه أن تركيا طاردت سفينة أبحاث إسرائيلية من المياه الاقتصادية القبرصية، وكان هذا الحادث جزءًا من التوترات المتنامية في شرق البحر المتوسط.

وقد اقترح نتنياهو على رئيس الوزراء اليوناني أن توقع إسرائيل واليونان وقبرص اتفاق خط أنابيب الغاز في أسرع وقت ممكن. ومساء أمس الأحد، أعلن رئيس الوزراء اليوناني أن نتنياهو سيصل إلى أثينا في الثاني من جانفي مع رئيس قبرص للتوقيع على اتفاق خط أنابيب الغاز.

ويُنظر إلى توقيع الاتفاق الثلاثي بين إسرائيل واليونان وقبرص، على أنه خطوة رمزية في الغالب. ولا تزال الصفقة بحاجة إلى الموافقة عليها من قبل إيطاليا والاتحاد الأوروبي، لكن هذه ستكون إشارة دبلوماسية قوية لتركيا وقد تزيد من حدة التوتر.

قراءة 113 مرات آخر تعديل في الثلاثاء, 24 ديسمبر 2019 07:58