الحراك

ليس سهلا على الأحرار، اليوم، ما تعرض له الناشط الحراكي "محمد العمري"، فاكهة المجالس الهاش الباش البسيط الطيب، لا تغادره الابتسامة ولا يغيب عن أي وقفة...أودع اليوم الحبس المؤقت في الحراش مع تأجيل محاكمته إلى الخميس القادم، 04 جوان 2020.، وفي اليوم نفسه، سيق إلى السجن نفسه الناشطان رضا وإسماعيل…
الثلاثاء, 19 ماي 2020 18:37

"العهد الظلامي الجديد"

كتبه
من أبشع وجوه الاستبداد وعار الشيوعيين ما توصلوا له من عقوبة أسموها: "الجنحة الكلامية"، والتي تنص على: "إن أي شخص يقوم بإهانة أو مهاجمة نظام الدولة كلاميا، أو كتابيا، أو تصويريا، سيعاقب بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات"، كان هذا في الزمن الشيوعي البائد، لكن أحياها "العهد الظلامي الجديد" عندنا،…
كان أهالي الريف والأطراف سباقين بالنزول إلى الشارع والاحتجاج ضد ما عانوه من ظلم وتهميش. ومنذ بداية الحراك الشعبي في فبرار العام الماضي، لم تكن لافتة مشاركة الريف والأطراف النائية في الحراك فحسب، بل أشعلت تلك المناطق حركة الغضب والرفض قبل العاصمة. ونافست المركز وكأنها تريد قلب المعادلة الاقتصادية والاجتماعية…
ما تحقق من كسر حواجز الخوف، منذ 22 فبراير 2019، كان أكبر مما توقع المتابعون والمراقبون، سرعة وإنجازا، وكان أيضا أحسن مما توقعوا، من حيث قلة الآثار السلبية، كما تحقق فيه قدر من الوعي الذي ما كان يتوقع أحد أن ينضج، وما حصل كان أهم من مجرد حركة شعبية ضاغطة.…
سقط مغشيا عليه من هول الصدمة في قاعة المحكمة، أنه كان يظن نفسه ناشطا ناقدا غيورا على وطنه يتطلع إلى نهضته وتحرير شعبه، فاكتشف أنه "مجرم" استحق العقاب وسنة سجنا نافذا مع إيداع الحبس؟؟ سقط "بلخير" وسقط معه ميزان العدالة، لم يبق له أثر، أزاحوه وما تركوا إلا صورته تُزين…
فرق بين أن تتحدث عن الإصلاح وتُنظر له عن بعد وتتفنن في صناعة الكلام، وأن تعيش معاناته ومخاضه وتدفع نحو التغيير بالضغط الشعبي وتحريك الشارع بعد توعيته، وإنضاج الموقف السياسي العملي..ثم أن يكون هذا الغالب على حياتك.. الميدان له منطقه ولغته وعقله، تواجه الحقائق كما هي لا كما تقرأ عنها…
"وإياك أن تكون مسبوقا متعجلا. فإن ذلك عنوان الفوت، وآية الحسرة، وعلامة الأسف.."..وحالات التشوه في الثورات وغيرها تُعالج بعقل وحكمة وتروَ بعيدا عن الضجيج بلا صخب وبهدوء واتزان، ومن طلب حركة تغييرية شعبية بلا أمراض عاش واهما حالما يطارد السراب...وموجات الثورة تصحح بعضها بعضا، والثورة تنتصر للفكرة والقضية لا الأشخاص،…
ليس ثمة ما يعتذر عنه الحراك، وكنت شاهدا على أولى المساعي والمبادرات لتعليق الحراك بسبب "كورونا" (قبل شهر تقريبا)، فليس هذا وقت مناكفات...ومن أراد أن يستعرض عضلاته في الحكم، فأمامه انهيارات واسعة في الجبهة الاجتماعية بسبب العزل والإغلاق والحرمان، فأرونا "قدراتكم" و"جزائركم الجديدة"، وليتحملوا مسؤوليتهم لتخفيف أضرار الجائحة وتحقيق الأمن…
ارتفاع في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس "كورونا" المُستجد، وارتفاع، أيضا، في نسبة الوفيات، هذا ما خلصت إليه أرقام العدّاد على مرّ الأيام الثلاثة الماضية، بما يشير إلى كثير من الإصابات غير المُصرّح عنها.  وكان المفروض أن تتضاعف الفحوصات واستقبال المُصابين والمُشتبه في إصابتهم، وتوسيع عدد المختبرات المعتمدة لإجراء الفحوصات، لكن…
رجعنا، منذ قليل، من البليدة في حملة تضامنية برعاية جمعية "الجزائر تضامن" الوطنية، ونسقنا المبادرة مع جمعية "أيادي الخير" في منطقة "بني مراد"، مررنا بوسط البليدة، بدت لنا شاجبة أنهكها الوباء، شوارعها شبه خالية، إلا من حركة محدودة للسيارات وبعض المارة.. أخبرنا أحد ناشطي جمعية "أيادي الخير" أن الحالة الوبائية…