الحراك

كان ثلاثاء الحراك، اليوم في العاصمة، رائعا، مجموعة باب الوادي وبوروبة (الحراش) صنعت إيقاعا خاصا، شعارات وأهازيج جديدة...ما أبهرني هو الصمود العجيب، والثبات الراسخ للنواة الصلبة للحراك...وكان هذا حديث كثيرين داخل مسيرة اليوم، لا كلل ولا ملل...اندفاع واثق، وتصميم لا يلين، وعزيمة لا تُقهر..وسلمية راقية قل نظيرها بين ثورات العالم....من…
نقلت المحامية "عائشة زميت" أن النيابة التمست 18 شهرا نافذة في حق معتقل الرأي "ابراهيم دواجي" وعام سجن نافذ في حق معتقل الرأي "أسامة طيفور" مع المراقبين قضائيا "جلايلي محمد" و"آية الله عمرات"، والمداولة ستكون الأربعاء 29 جانفي 2020. ويُذكر أن "دواجي" دخل في إضراب عن الطعام لمدة 33 يوما.…
مثل اليوم قرابة 19 من معتقلي حراك الجمعة (48) أمام قاضي التحقيق بمحكمة "سيدي امحمد"، وأكثرهم بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام؟ وكانت عائلاتهم مع جمع من الناشطين والمحامين والحقوقيين في انتظار القرار، على أحرَ من جمر، يأملون في الإفراج... ورافع أحد محامي الدفاع بقوة حجة ومنطق، وتعجب بعد أن كنا…
كانت جمعة مُرعبة..كنا محاصرين من كل مداخل المسجد..حتى ما عاد الواحد منا يستطيع الخروج..ما هذا، أجواء التسعينيات تُخيم على مسجد الرحمة؟؟ قوات الأمن والشرطة السرية متناثرة بكثرة هنا وهناك..وتسمَرت مجموعة قبالة المسجد..تراقب الداخلين والخارجين..الاعتقالات كثيرة..على الأقل من مركز شرطة واحد أطلقوا، عصرا، 13 مُحتجزا اعتقلوهم في منتصف النهار، ومن بينهم…
حراك الطلبة لثلاثاء اليوم (47) أبان عن وضوح رؤية ونضج موقف..لم يتقدم شعار وهتاف على "الشرعية"، أدرك الحراك بوعيه المتقدم أنها قضيته المركزية..من ساحة الشهداء إلى البريد المركزي، غي كل سيره ومساره لم يتجاوز قضية "الشرعية"، وليس ثمة سلطة تحكم في الجزائر، أيا كانت، تملك شرعية الحكم وإدارة البلد والتصرف…
وأخيرا، البراءة للجميع في قضية تجمع "بن فليس" بتلمسان، منهم طالب الدكتوراه "غماري إسحاق"، و"مدلج سيد أحمد"، و"بن سهلة سيد أحمد"، و"رياحي إسماعيل" الذين سبق الحكم عليهم بـ18 شهرا، وقد اعتقلوا منذ نوفمبر، وأُطلق سراحهم من سجن الرمشي. ولا تزال قضية الطالبة "نور الهدى عقادي"، و5 آخرين لم يُفصل فيها…
 تشير تقديرات مراقبين إلى أن السلطة الحاكمةـ فعليا، تغلب عليها العقلية الأمنية في التعامل مع الحراك الشعبي، وترى فيه تهديدا لسيطرة الحكم ودوائره، وما استطاعت، على الأقل حتى الآن، طيلة أشهر، أن تتخلص منه، لا بتفجيره من الداخل وتفكيكه، ولا بمحاصرته أمنيا والتضييق عليه وقمعه.لا تأثير لواجهة الحكم، الرئاسة والحكومة،…
جمعة اليوم (47) استثنائية..بلغ الحصار الأمني أشدَه..كأنهم يتحرشون بمسجد الرحمة (في قلب العاصمة)، تطويق لقوات الأمن قُبيل منتصف النهار.. التوتر لا تُخطئه العين..تجمع حراك الصباح ليس بعيدا عن المسجد، وانطلق بشعاراته المدوية، وعند مروره بساحة المسجد، حصل الاختراق الأمني والتطويق، فالمطاردة، واعتُقل بعض المتظاهرين، ليتفرق الجمع..حتى من آثر الجلوس في…
حراك ثلاثاء اليوم (46) كان رائعا غزيرا ثريا واثقا متدفقا مُصمَما...أجهض حوار السلطة على طريقتها قبل أن ينطلق، وأسقطوه قبل أن يُسوَق له الحكم...حتى بدا لي أن عقل الحراك أصبح مُحصَنا، وما عاد مُمكنا، أو بالأحرى ليس من السهل اختراقه ولا تمييعه ولا تضييعه.. ليس ثمة قضية مطروحة تُمرر في…
الإثنين, 06 جانفي 2020 16:34

ورطة "تبون": حوار بلا حراك؟

كتبه
لا يزال، حتى الآن، كريم طابو ومجموعة من الناشطين الآخرين رهن الاعتقال، هم في حكم الرهائن..ويُجهل، إلى الآن، حقيقة ما تفكر فيه السلطة أو ما ستُقدم عليه... ما يظهر أن الحكم يعمل على تسريع معالجة ملف معتقلي الحراك في عديد من الولايات، ربما محاولة منها لاستمالة الشارع وتمهيدا لحوار مرتقب…