الحراك

يتهددُ السجناء فيروس "كورونا" الذي حوّل حياتهم إلى جحيم. يخشى هؤلاء من خطأ قاتل قد يرتكبه حارس أو زائر أو حتى "كيس" بلاستيكي ملوّث بـ"كورونا" يُدخله أحدهم إلى السجن. وأي خطأ سيعني حتماً أنّ آلاف السجناء باتوا في خطر. لذلك، تستوجب هذه الظروف غير المسبوقة، حرصاً على حياة السجناء وحتى…
تحدث محامون من هيئة دفاع الناشط السياسي، كريم طابو، أن القضاء برمج "طابو" لجلسة اليوم على الرغم من تمسكه بحقه الدستوري في دفاعه وتأجيل النظر في قضيته، إلا أن رئيس الجلسة أصر على محاكمته، وبين الأخذ والرد تعرض كريم طابو إلى وعكة صحية (ارتفاع ضغط دم) وسقط مغشيا عليه، ما…
هذا الوباء قد يكون أكبر تحد تواجهه بلادنا منذ الاستقلال، ولا أحد يستطيع مواجهة هذا التسونامي بمفرده، لا السلطة ولا الشعب، ولا "بوصباع لزرق ولا لحمر". فبعد أن استجاب الحراك كلية لنداء الشرفاء والعقلاء لتعليق المسيرات والتجمعات، وكانت شوارع العاصمة اليوم خالية إلا من شباب الحراك الذي قام بحملة نظافة…
في جولة استطلاعية ظهر اليوم قادتنا إلى شوارع وساحات العاصمة التي تحتضن مواكب الحراك الشعبي كل جمعة، بدت فارغة إلا من بعض السيارات والكثافة الأمنية..من حسيبة إلى عميروش إلى عسلة حسين إلى البريد المركزي إلى ساحة أودان إلى ديدوش مراد.. الملاحظ واللافت: إسراف في الانتشار الأمني، ترقبا وتحسبا للفراغ، وتقصير…
لا يزال الناشط في الحراك "إبراهيم دواجي" مفقودا منذ تاريخ 16 مارس 2020 على الساعة 10:36 صباحا، حيث نشر فيديو مباشر لعملية تتبعه من طرف مدنيين مجهولين (قال إنهم أمن عسكري) قبل أن يُختطف في حي "سلمندار" بمدينة مستغانم بعد اعتراض سيارته بعنف، وآخر اتصال له مع زوجته، في مكالمة…
من أغرب ما سمعته من تلبيس وتلفيق قضية، ما رواه لنا في غرفة الاحتجاز داخل المحكمة اليوم، أن مجموعة من معتقلي حراك الجمعة الماضية (حوالي 6 محتجزين)، أخذوهم من أحد مراكز العاصمة، أين احتجزوا بعد اعتقالهم في حراك الجمعة الماضية، إلى مستشفى "القطار"، تحت حراسة مشددة وإجراءات وقائية.. ولما وصلوا…
جمعة (56) كانت للتحدي، على الرغم من اعتقالات للناشطين والمتظاهرين، صباحا ومساء، تحدي الهيمنة الأمنية، وإغراق البلد في حالة غموض بشأن "فيروس كورونا"، لا معلومات دقيقة، ولا إدارة مسؤولة لحالات انتقال عدوى هذا الوباء إلى بلدنا، ثم الشك وفقدان الثقة في تقارير السلطة، فلا تقع العين إلا على استهتار واستخفاف…
لا أدري، لكني شعرت بالصدمة عندما أبلغني صديقه "شعيب" بأنه أمروا بإيداعه الحبس المؤقت، لم كل هذا الحقد على الرجل؟ ألم يُختطف من الشارع كباقي المعتقلين، لم يُستثنى من الإفراج، ويحال إلى سجن الحراش بعد 3 ليالي قضاهن في أحد مراكز الشرطة بالعاصمة؟ خطفتم خاله في سنوات التسعينيات، ولا يدري…
كان يوما قمعيا همجيا، أمس السبت، ضرب وسحل وتعنيف وترويع واقتحامات ومطاردات...اعتقل أخيار من أخيار، كان الاستفزاز الأمني سيد الموقف..لكن العالم كله يشهد بالانضباط السلمي لأهل الحراك..لا اندفاع أهوج، ورفض للاستدراج إلى مربع الصدام، ومسارعة لاحتواء أي توتر أو حالة تهور فردي...وتواصى الجميع بالصبر والتحمل والصمود..لم يجبنوا ولم ينسحبوا من…
من أيام سمعنا أن سلطات القمع لا يتساهلون مع تصعيد السبت، إضافة يوم جديد يعني ضغطا رهيبا على أجهزة الأمن، وهو ما لا يتحملوه..وكان لزاما على الحراك أن يُصعَد بقوة الضغط الشعبي وتحريك الشارع..فالسلطة تعودت على يومي الجمعة والثلاثاء، وتهيأت مُهيَأة لهما، وربما راكمت خبرة وتجربة في إدارة الجموع المناهضة…