الأربعاء, 06 نوفمبر 2019 07:37

6 أيام على اختطافه: أين الناشط الحرَ "إبراهيم لعلامي"؟

كتب بواسطة :

أين الناشط الحر: إبراهيم لعلامي؟ 6 أيام على اختطافه، ولم يظهر له أثر، حتى اليوم....لا معلومات عنه منذ اعتقاله عشية 1 نوفمبر (الخميس صباحا) في ساحة الشهداء أو قريبا منها في الجزائر العاصمة، إلى أن كشف، اليوم، المحامي والناشط الحقوقي، عبد الغاني بادي، أن المختطف "لعلامي شمس الدين"، المدعو "إبراهيم، يمثل اليوم أمام نيابة محكمة الزيادية بولاية قسنطينة، وبعدها حوَلوه إلى محكمة برج بوعريريج، ثم أطلق سراحه مع خضوعه للمراقبة القضائية ومنعه من مغادرة التراب الوطني.

اختفى "إبراهيم"، الذي قام برحلة إلى العاصمة للمشاركة في مسيرة يوم الجمعة السابع والثلاثين. واستنادا لمعلومات مطلعة، لم يُقدَم هذا الناشط من ولاية برج بوعريريج إلى المدعي العام لمحكمة بير مراد رايس، كما أُشيع، وهذا ما أثار الشكوك حول اختطافه.

ولإبراهيم أثر مهم في الوعي الشعبي، ونشط ضد مشروع تقسيم الحراك، وحملته القوية ضد الذباب الإلكتروني، الذي ينشط على نطاق واسع الشبكات الاجتماعية في خدمة الثورة المضادة. وهو واحد من القلائل المؤثرين في الشبكات الاجتماعية، وحاولوا شراءه ومساومته، ولكن دون جدوى. ستة أيام دون أخبار، ليُفسح المجال للتأويلات والشائعات.

سلطة عدوَها "إبراهيم" الثائر البسيط، لهي أفشل من الفشل.. يرعبها ويفزعها هذا الثائر المُسالم، ويُسبب لها صداعا بصموده وتحديه وهمته...تطارده في تنقلاته، من برج بوعريريج إلى وهران إلى العاصمة، وأشبعوه ضربا وأذية وضغطوا عليه وروعوه وهددوه..

قراءة 1574 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 06 نوفمبر 2019 15:59