طباعة هذه الصفحة
الجمعة, 15 نوفمبر 2019 06:41

حملة اعتقالات ناشطي الحراك مستمرة وصحفيون يعلنون عن "تغطية جماعية" لحراك جمعة (39)

كتب بواسطة :

كشفت اللجنة الوطنية لإطلاق سراح المعتقلين أن قاضي التحقيق لدى محكمة "سيدي أمحمد" أمر، صبيحة أمس، بحجز الناشط "محمد تاجديت" في الحبس المؤقت، وهذا بتهمة المساس بالوحدة الوطنية بسبب منشورات له على صفحته في "فايسبوك".

ونقل المصدر ذاته أن الشاب محمد تاجديت سيمثل أمام المحكمة يوم 28 نوفمبر الجاري، بعد أن قررت المحكمة سجن الناشط "تجاديت" محمد في الحبس الاحتياطي وتأجيل محاكمته إلى 28 من الشهر الجاري. ويُذكر أن المعني أوقف على هامش وقفة تضامنية مع معتقلي الحراك بوم 11 نوفمبر بالقرب من محكمة "سيدي امحمد"، وحُقَق معه من قبل مصالح الدرك بباب الجديد.

كما أوقفت الشرطة الناشط بشريف عثماني بولاية تيزي وزو في انتظار أن يمثل أمام وكيل الجمهورية، وأوقف وبحوزته لافتات استعدادا لمسيرة الجمعة 39. واعتقلت، أمس، شرطة ولاية الشلف سبعة ناشطين. وفي قسنطينة، اعتُقل متظاهرون مُنددون بمسرحية المسيرات المؤيدة للانتخابات والسلطة، فما حدث في عنابة، يتكرر في قسنطينة.

وفي السياق ذاته، أفاد المحامي والناشط السياسي، عبد الغني بادي، أن الناشط والنقابي "دواجي ابراهيم"، المعتقل في سجن مستغانم، قرَر توقيف الإضراب عن الطعام استجابة لنداء الشرفاء والأحرار بعد 33 يوما .

ومن جانب آخر، أعلن صحفيون عن تغطية جماعية للحراك، في جمعة اليوم (39)، وهذا رفضا للرقابة المفروضة، وإظهار حقيقة أن الصحفي الحر لا يرفض تغطية مسيرات الحراك، وإنما يُمنع منعا، وأشارت بعض التقديرات إلى أن عددهم قد يصل إلى حوالي 60 صحفيا في الميدان.

قراءة 372 مرات آخر تعديل في الجمعة, 15 نوفمبر 2019 06:46