الثلاثاء, 19 نوفمبر 2019 06:58

أحكام صادمة ضد 4 من المعترضين، سلميا، على حملة بن فليس في تلمسان: الانتخابات القسرية وإلا السجن!!

كتب بواسطة :

صدمة كبيرة لأهل تلمسان وكل أحرار الوطن بعد الحكم على 4 متظاهرين بـ18 شهرا نافذة قابلة للاستئناف، والحكم على 14 متظاهرا بشهرين حبس غير نافذة، والتهمة: التحريض على التجمهر وإعاقة عمل الهيئة المستقلة للانتخابات، وذلك بعد اعتقالهم، أمس، من قوات الأمن داهمت وقفتهم الاحتجاجية السلمية، بتلمسان، اعتراضا على حملة بن فليس الانتخابية، وهذا أسرع حكم على متظاهرين، فيما يظل عشرات اللصوص والمفسدين من العصابة البوتفليقية، لا يُعلن عنهم  شيء، بلا محاكمة في الحراش بعد أشهر من اعتقالهم..

وربما أرادوا بهذه الأحكام الجائرة الصادمة بث الرعب في نفوس المتظاهرين وترويعهم ورسالة تخويف وتهديد للمعترضين، سلميا، على حملات مرشحي السلطة الفعلية، لتمريرها بلا مُنغص ولا اعتراض، وكأن كل شيء على ما يرام، وكأنَ ثورة لم تكن.

وقد كتب المحامي والناشط الحقيقي، عبد الغاني بادي، تعليقا على هذه الأحكام المتسرعة الانتقامية، قائلا: "الانتخابات القسرية وإلا السجن!! هذا منطقهم، 18 شهرا حبسا نافذا لهؤلاء الشباب من مدينة تلمسان، متأكد أن العدد سيترفع لمئات المساجين وربما أكثر..".

قراءة 409 مرات آخر تعديل في الثلاثاء, 19 نوفمبر 2019 07:03