الثلاثاء, 10 ديسمبر 2019 18:59

ثلاثاء (42) عظيم..سيول متدفقة وأحزمة أمنية محاصرة: "لا انتخابات مع العصابات".. مميز

كتب بواسطة :

ثلاثاء عظيم، هو أقوى الثلاثاء وأكثرها تدفقا لسيول المتظاهرين...منطقه واضح لا لبس فيه "لا لانتخابات العصابات"..خطاب قوي مباشر صريح شفاف...كفى عبثا بحاضر البلد ومستقبله، كفى تمديدا لعهود الإفساد والتحطيم... غطت عظمة الثلاثاء وغمرت كل صنيع السلطة الفعلية العابثة المفلسة من مسرحيات وتجميع للمساندين المتناثرين رهبة ورغبة..

هذا الحراك مبهر ومبدع ومتدفق ومصمم، كل الفئات، تقريبا، كانت حاضرة في ثلاثاء، اليوم، العظيم..الطلبة والأساتذة والموظفون، نساء ورجالا، وعموم المتظاهرين الغاضبين..قوة دفع هائلة، صدورهم تغلي من الغضب الهادر..وأشارت تقديرات إلى أنه كانت هناك، اليوم، مسيرات ووقفات في عشرين ولاية على الأقل.

ففي العاصمة، من ساحة الشهداء إلى البريد المركزي إلى عميروش، فالجامعة المركزية وديدوش مراد إلى حسيبة في طريقهم إلى ساحة أول ماي، ليوقف سيرهم الواثق حزام أمني منيع..لكن بانضباط وقدر عال من الاتزان، عدنا من حيث أتينا، وفي ساحة البريد حزام أمني آخر يمنع السير نحو ساحة الشهداء، ثم حزام أمني ثالث يعطه طريق النفق الجامعي، ثم حزام أمني رابع يمنع التقدم نحو ساحة "أودان"، والسيول تهتف بحماس وتصميم وإصرار..وفي الحزام الأمني الأخير توقفنا هناك، ولم يكن ثمة اختراق له، وكانت وقفة رائعة قوية، ثم انصرفنا لقوة عزيمة وسلمية...

وفي الغد مسيرة ضخمة إحياء لذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960 التاريخية، فمن سبقونا من أبطال الثورة التحريرية صنعوا المجد والتحرير، ورفضوا الخضوع والاستسلام للقهر والطفيان، وكذلك يفعل حراكنا الثوري اليوم، يستلهم القيم والمعاني والإصرار والتصميم من الثوار الأوائل، لنستعيد مجدا ضيعه الاستبداد وعصور الانحطاط..

قراءة 395 مرات آخر تعديل في الأربعاء, 11 ديسمبر 2019 04:52