الحراك

أحيت، اليوم، عائلة الزعيم الراحل، بن يوسف بن خدة، ذكرى فقدانها لابنها شهيد ثورة الابتسامة العزيز الغالي الراحل د.حسن بن خدة، الذي قُتل في الأسبوع الثاني من الحراك الشعبي (01 مارس 2019) بعد تعرضه لضربات بالحجارة ورفس ودهس..تحالف الاستبداد والفوضى أراد أن يغتال ثورة بقتله، فروَت دماؤه الطاهرة ساحات وميادين…
الجمعة 54 .. أو الجمعة 1 من العام الثاني كانت كبيرة كبر طموحات أبنائها .. جموع من شتى المشارب مشت سوية والطموح ذاته يغذيها .. دولة العدل والحرية .. إرادتها تفتت الصخر وتتعالى على الايديولوجيات عن وعي أن المرحلة هي مرحلة الوحدة في الرؤية والمنهج والهدف .. هدف سيتيح لكل…
محاكمة ما يُسمَى "قضية البوشي" وابن تبون، في محكمة "سيدي امحمد"، مهزلة بكل المقاييس، المهم أن يصطنعوا محاكمة خاطفة في غفلة من الناس وسيل من التقارير الإعلامية عن "فيروس كورونا"، إلهاء وإشغالا للرأي العام.. وبدا أن جميع المتهمين الحاضرين في جلسة المحكمة، ممَن تحدثوا، كان مُسطَرا لهم ما يقولونه، كأنها…
ثلاثاء كبير (53)..هي الأولى بعد مرور عام كامل غير منقوص على ثورتنا السلمية الضاغطة.. كان بعضنا قلقا من الزخم، قد لا يكون بذلك التدفق المعهود، وقد يكون ثمة تراجع؟ فإذا بحراك الطلبة وعموم الشعب في الثلاثاء (53) يُبدَد القلق ويصنع الحدث، فليس المتظاهرون الثائرون بمتاجرين بالقضية ولا ممن يخامرهم شك…
عندما تقترب أكثر من أوفياء الحراك ورواده وحاملين همه والغيورين عليه، ترى العجب، ما لا تقع عيناك عليه إلا نادرا..هم من أهل البساطة من غمار المتظاهرين، ناس من ناس، لا تسمع صوتهم كثيرا ولا تغمر صورهم صفقات التواصل الاجتماعي، ناهضون من بين ركام الأنقاض..حماس واندفاع واثق وعقل راجح ونكران للذات…
 طوفان بشري قاهر للسلطة الفعلية...ما استطاعوا إخضاعه ولا تركيعه..في الجمعة (53) حضر الإصرار والتصميم والصمود...ولم يتسلل اليأس للكتلة الثورية الحرجة، للنواة الصلبة، صانعة التحدي، المتدفقة الواثقة، من لم يعش معها عن قرب ويعاين بأسها وقوة ثباتها وسلميتها الواعية المبصرة في مواجهة أدوات القمع والسيطرة، لا يمكنه أن يقدر الموقف حق…
في خنشلة، إحدى قلاع حرب التحرير الوطني، أحيا متظاهرون قدموا من مختلف جهات وولايات الوطن، ذكرى سقوط صورة الصنم بوتفليقة، قبل انطلاقة الحراك بأيام قليلة.. لم يتوقع أحد الوقفة التاريخية لأحرار المدينة، يوم 19 فبراير 2019، مُتحدَين التحذير المستفز والمهين لرئيس البلدية... لم تكن نزوة أو هبة شعبية لمطالب اجتماعية،…
ثلاثاء اليوم (52) كان زاخرا عامرا متدفقا متوترا..الحراك يثبت، للمرة الألف، تألقه ورقيه، منعنا الاحتكاك مع قوات الأمن، على الرغم من الاستفزازات والتحرشات، اليوم ظهر بعضهم مندفعا ناقما مشحونا...قمعوا وضربوا ودفعوا، وكان منا الكبير والطاعن في السن والنساء والطالبات، ولكن، للأسف، لم يراعوا هذا، على الرغم من نداءات التهدئة وضبط…
أحيت مدينة خراطة، اليوم، الذكرى الأولى لمسيرتها في 16 فبراير 2019، وكانت من الشرارات الأولى التي مهَدت لثورة 22 فبراير، حضر المتظاهرون من بعض ولايات الوطن، هتفوا وساروا في مواكب شعبية..وفتحت العائلات بيوتها للقادمين للمشاركة، أمس مساء، واستضافوهم وأكرموا وفادتهم. الحدث التاريخي الهائل الذي أحدث زلزالا سياسيا وشعبيا ضخما لم…
حراك جمعة (52)..تدفق شعبي لا يكاد ينقطع، وصمود واندفاع واثق، وشعارات حماسية...الانتصار لموقف مساعد وكيل الجمهورية "سيد أحمد بلهادي" كان حاضرا بقوة، برفع صورته والهتاف تحية لموقفه الحر الأصيل المدافع عن الحراك ومعتقليه بمحكمة "سيدي امحمد" قبل أيام، وثم عوقب بجلسة تأديبية ثم خول إلى الجنوب.. وممَا يثير إعجابك في…